موظف يتسبب بخسارة 768 ألف درهم لمؤسسة "اتصالات"

نظرت محكمة الجنايات بالشارقة في قضية متهم فيها شاب من جنسية دولة عربية يعمل موظف مبيعات في شركة "اتصالات" بتهمة استغلال وظيفته في بيع أجهزة وأرقام هواتف دون استكمال الأوراق الرسمية والاشتراطات الخاصة بالشركة، ما أدى إلى خسارة الشركة مبلغ تجاوز الـ 768 ألف درهم.

وتعود تفاصيل الواقعة حسب أقوال الشاكي الذي يعمل في قسم الشؤون الإدارية بشركة اتصالات إلى ورود بلاغ وتقرير من قسم الاحتيال يفيد بقيام المتهم الذي يعمل في قسم المبيعات في أحد المراكز التابعة لهم بقيامه بعمليات غير قانونية تتمثل في استخدام الرمز السري واسم المستخدم الخاص به، في تقديم 141 طلبا لأرقام هواتف وإصدار 131 جهاز هاتف ذكي، دون استكمال اشتراطات تسجيلها وإصدارها حسب اللوائح المتبعة لديهم.

وبين الشاكي أن الشركة قامت بعمل لجنة تحقيق في الواقعة، إذ اتضح بأن المتهم قام بإصدار الأرقام والهواتف دون التأكد من الأوراق الرسمية مثل الهوية ورخصة المنشأة التي ينتمي إليها العميل، مما تسبب بخسائر للشركة بلغت قيمتها أكثر من 768 ألف درهم، مشيراً إلى أنه تم التحقيق مع المتهم إداريا، وإبلاغ الشرطة وتقديم صور عن التحقيق الذي يثبت اعتراف المتهم بما ذكره، لافتاً إلى أن المتهم أيضاً ارتكب مخالفة بإصدار رقم مميز وتسليمه لعميل أخر غير صاحب الرقم.

وواجهت المحكمة المتهم بما نسب إليه من تهم وبأقوال الشاكي، فأنكر ما نسب إليه، وقال إنه لم يقم بارتكاب أي مخالفات ولم يقر في التدقيق الداخلي وأمام لجنة التحقيق بأنه قام بإصدارها، مشيراً إلى أن المؤسسة أصدرت شروطا جديدة بما يتعلق بإصدار الهواتف أو الأرقام، وأن جميع المعاملات التي تم التدقيق عليها كانت قبل تاريخ تطبيق اللوائح والاشتراطات الجديدة.

وقررت المحكمة تأجيل القضية لتاريخ 24 يونيو المقبل لاستدعاء مسؤول قسم الاحتيال لسماع أقواله.

طباعة