الحبس وغرامة 10 آلاف درهم لمتعاطي مخدرات

مبنى دائرة القضاء الجديد. ارشيفية

باشرت محكمة استئناف أبوظبي، أمس، محاكمة عربي متهم بتعاطي مخدر، ومحاولة الفرار من الشرطة حينما استوقفته.

وكانت المحكمة قضت بحبسه شهراً، وتغريمه 10 آلاف درهم مع إبعاده عن الدولة، فيما قرّرت هيئة المحكمة تأجيل الحكم في القضية إلى جلسة 25 من يونيو الجاري.

وخلال الجلسة، أنكر المتهم أمام هيئة المحكمة الاتهام المنسوب إليه، فيما طالب والده التحدث بدلاً منه، بموجب توكيل رسمي، موضحاً أن ابنه تعرض قبل سنة إلى حادث كبير طعن فيه 16 طعنة في أماكن متفرقة من جسده، ما أسفر عن إصابته بغيبوبة استمرت لمدة شهر، وأن إصابته بالطعنات نتج عنها حدوث صدمة نفسية له، إضافة إلى ضعف في الأعصاب بأماكن متفرقة من جسده، منها أعصاب قدمه التي تؤثر في حركته حالياً.

وقدم والد المتهم للمحكمة تقريراً طبياً يؤكد أن نجله يعاني اكتئاباً، وأنه تعاطى أدوية مخدرة بموجب وصفة طبية من أحد المستشفيات الحكومية في الدولة، وهو المستشفى نفسه الذي تلقى فيه العلاج، بعد إصابته في حادث الطعن العام الماضي، مشيراً إلى أن سبب الاتهام عدم إطاعة المتهم الشرطة حين استوقفته، حيث استمر في السير، ووقع في حفرة، ما تسبب في وقوع الشرطي أيضاً في الحفرة نفسها، مطالباً بالبراءة، واحتياطياً، تخفيف العقوبة، مراعاة لظروف المتهم الصحية.

طباعة