حارس أمن يتحرش بزميلته في الحمام

باشرت محكمة الجنايات في دبي محاكمة حارسَي أمن آسيويين تربطهما علاقة صداقة، الأول هتك عرض زميلته، حارسة أمن من الجنسية ذاتها، وحاول إدخالها الحمام معه بالقوة وضربها، وتدخل جارها وأنقذها منه، فيما هدد المتهم الثاني المرأة وجارها بالقتل بسبب إبلاغهما الشرطة عن صديقه، كما قاوم رجال الشرطة أثناء القبض عليه، ووجّه لهم السباب.

وقالت المجني عليها إنها تسكن منزلاً عربياً قديماً في منطقة الراشدية، عبارة عن سكن مشترك، وأثناء دخولها دورة المياه فوجئت بالمتهم الأول يلمسها من كتفها، ويطلب منها مرافقته إلى الحمام، فتصدت له، لكنه دفعها من ظهرها لإجبارها على الدخول، ثم وجه إليها لكمة في وجهها، ما دفعها إلى الصراخ والاستغاثة، فسمعها المجني عليه الثاني وأنقذها، ثم اتصلا بالشرطة التي حضرت وأمسكت بالمتهم الأول ثم غادرت.

وأضافت أنه فور مغادرة الدورية فوجئت بالمتهم الثاني يسبها ويهددها بالقتل، كما هدّد المتهم الثاني بالقتل لاتصاله بالشرطة، وسبّه بألفاظ مخلة بالشرف، فاتصلت مرة أخرى بالشرطة وعادت الدورية ذاتها، وأثناء إلقاء القبض على المتهم قاوم رجال الشرطة بعنف، حتى ارتطم أحدهم بالجدار.

وأفاد المجني عليه الثاني بأنه يسكن المنزل ذاته مع المجني عليها والمتهمين، وفي يوم الواقعة سمع صراخ المجني عليها، فهرع لإنقاذها، وشاهد المتهم يمسكها من ملابسها ويصر على إدخالها دورة المياه، فطلب منه التوقف، إلا أن المتهم أمسك بقطعة من الحديد وضربه، فهرب منه وأبلغ الشرطة التي حضرت وأمسكت المتهم الأول، لكن حين عاد المتهم الثاني من الخارج وعلم بما حدث لصديقه، هدده بالقتل هو والمجني عليها الأولى لإبلاغهما الشرطة ضد صديقه.

صديق المتهم هدّد المرأة بالقتل لإبلاغها الشرطة.

طباعة