بلدية الشارقة تنظم حملة على الدراجات الهوائية المشوهة للمظهر العام

نظم قسم مراقبة نظافة المدينة بإدارة الرقابة والتفتيش البلدي في بلدية مدينة الشارقة حملة منظمة على الدراجات الهوائية التي يتم ايقافها حول اللافتات واللوحات الارشادية وعلى الطرق الرئيسية بعد منتصف الليل، واتخاذ الاجراءات اللازمة حيالها بالتنسيق مع شركة الشارقة للبيئة "بيئة" لإتلافها في إطار جهود القسم للقضاء على مشوّهات المظهر العام.

وأكد محمد الكعبي رئيس قسم مراقبة نظافة المدينة في بلدية مدينة الشارقة، أن الحملة شملت مناطق مختلفة من الإمارة وأسفرت عن مصادرة أكثر من 275 دراجة خلال حملة استمرت على مدار ثلاثة أيام،  مشيراً إلى أن هذه الدراجات تعتبر مشوهاً للمظهر العام وتعيق حركة المارة أحياناً والسائقين أحياناً أخرى نظراً لوجودها الخاطئ عن اللوحات الإرشادية المثبتة على الطرق ما يؤدي إلى حجب الرؤية وطمس معالم هذه اللوحات ما قد يسبب الارباك للسائقين.

وأشار الكعبي إلى أن هذه الحملات تأتي ضمن أهداف القسم في مكافحة الظواهر السلبية بمختلف أشكالها واتخاذ الاجراءات اللازمة حيال كل من يقوم بها، للحفاظ على المظهر الجمالي للإمارة ورفض السلوكيات السلبية التي يمكنها الحاق الضرر بأفراد المجتمع، ولذا يستمر القسم في هذه الحملات بشكل دوري ومفاجئ لضبط كل من يمارس هذه السلوكيات، رغم انحسار هذه الظاهرة بفضل الحملات والجهود الكبيرة للمفتشين، إلا أن البلدية تواصل العمل من أجل القضاء عليها بشكل نهائي.

وأشار إلى أن بلدية مدينة الشارقة بأقسامها المختلفة تواصل العمل من أجل القضاء على أية ظواهر سلبية يمكن أن تشوه المنظر العام أو تحدث أضراراً بالمجتمع، وهو ما يؤكد حرص البلدية على أن تكون الإمارة صحية آمنة توفر لسكانها وزوارها كل وسائل الراحة وتأمين مستوى عالٍ من النظافة لمواكبة النهضة الحضارية والعمرانية التي تشهدها الإمارة.

وأهابت البلدية بأفراد المجتمع التعاون من أجل الحفاظ على المرافق العامة والبيئة والمظهر الحضاري للمدينة من خلال الامتناع عن ربط الدراجات الهوائية في أماكن ظاهرة للعيان، أو بشكل يعيق حركة المارة ويهدد سلامتهم.

 

طباعة