براءة خليجي من هتك عرض قاصر بغرفة فندقية

برّأت محكمة جزاء الفجيرة خليجياً في العقد الثالث، بعد اتهامه في قضية هتك عرض بالإكراه، لقاصر عربي الجنسية، ادعى تعديه عليه في إحدى الشقق الفندقية، وتصويره، من ثم إرسال المقاطع إلى والدته التي كانت خارج الدولة.

وتعود تفاصيل القضية، بعد أن قدّم والد المجني عليه، مقطع فيديو إلى الجهات الأمنية المختصة، يفيد بالاعتداء الجنسي على ابنه، مشيراً إلى أنه قام بتوصيل ابنه، (14 عاماً)، إلى أحد المراكز التجارية، من أجل اللعب بالأجهزة الإلكترونية، وهذه ليست أول مرة يرتاده، وحين كان ابنه ينتظره في المكان المخصص لمواقف السيارات من أجل العودة إلى المنزل، قام شاب خليجي بدعوته لتوصيله إلى منزل ذويه، ليكتشف المجني عليه لاحقاً أنه تعرض للخداع، حيث اصطحبه إلى مسبح في أحد فنادق الإمارة، داعياً إياه لمشاركته السباحة، فأخذه إلى غرفة في الفندق نفسه، وقام بهتك عرضه، وهو في حالة عدم إدراك لما يحصل له، كونه تحت تأثير مادة منومة وضعها له في كأس عصير تناوله في الفندق، موثقاً الواقعة بمقاطع فيديو صورها عبر هاتفه النقال، من ثم أرسلها إلى هاتف والدة المجني عليه، التي كانت خارج الدولة، برقم غير معروف، والتي بدورها أرسلته إلى والد المجني عليه، الذي اتخذ اللازم بإبلاغ الجهات المعنية.

وقامت الجهات الأمنية بالتحري، والتأكد من جميع أطراف القضية، إلا أن ضعف الأدلة، وعدم وجود دليل مادي قاطع، أثبتا براءة المتهم الذي أنكر خلال جلسات سابقة تداولتها المحكمة التهم المنسوبة إليه جملة وتفصيلاً.

طباعة