250 ألف درهم غرامة لخليجي أرسل لزوجته صوراً مخلة

باشرت محكمة استئناف أبوظبي، قضية زوجة خليجية تتهم زوجها بسبها وإرسال صور فاضحة من هاتفه إلى هاتفها عبر برنامج التواصل الاجتماعي واتس أب، وقررت المحكمة حجز القضية للحكم في جلسة 24 ابريل الجاري، بعد أن باءت محاولات الصح بينهما بالفشل، وكانت محكمة أول درجة قد عاقبت الزوج بغرامة قدرها 250 ألف درهم.

وخلال الجلسة، أكد الزوج لهيئة المحكمة، محاولته الصلح مع زوجته خلال فترة الأجل التي منحتها له المحكمة الجلسة الماضية، إلا أن الزوجة رفضت الصلح، وطلب من المحكمة إلغاء الغرامة، لعدم مقدرته على سدادها، مشيراً إلى أنه متقاعد وراتبه الشهري لا يتجاوز 12 ألف درهم، ويسدد التزامات بنكية كما أنه يعاني من مرض في القلب وضعف ولديه أبناء وزوجتين.

وقدم المتهم مذكرة دفاع، جدد فيها طلبه بإلغاء الغرامة، مشيراَ إلى أن القضية المرفوعة من زوجته الأولى، تُعد قضية كيدية نتيجة زواجه من سيدة من جنسية عربية، الأمر الذي دفعها إلى العبث بهاتفه المحمول أثناء نومه حيث أنه يتناول أدوية للقلب وحبوب منومة مصروفه له بوصفة طبية.

وقال في مذكرته: "زوجتي انتقمت مني بسبب زواجي من امرأة أخرى، واستغلت نومي ونسياني إغلاق هاتفي المحمول وقامت بإرسال كل ما أرادت من كلام وسب وصور خليعة من هاتفي إلى هاتفها، ثم قامت بمسح الرسائل المرسلة من هاتفي حتى لا أعلم بالأمر بعد استيقاظي"، مطالباً المحكمة بتوجيه اليمين إلى زوجته فيما إذا كانت قد قامت في تلك الليلة بالعبث بهاتفه اثناء نومه في غرفتهما وإرسال الشتائم والصور لهاتفها أم لا.

ودعا المحكمة إلى استعمال أقصى درجات الرأفة والرحمة معه وإلغاء الغرامة أو الحكم بوقف التنفيذ وذلك حفاظاً على مستقبل أبنائه من الضياع في حال حبسه بسبب عدم تمكنه من الوفاء بسداد مبلغ الغرامة.

 

طباعة