محاكمة آسيوي بتهمة سرقة جوازات سفر و48 ألف درهم

نظرت محكمة جنايات الشارقة في قضية متهم فيها شخص من جنسية آسيوية بسرقة جوازات سفر و48 ألف درهم وعدد من المستندات الرسمية والمجوهرات، بعدما دخل خلسة إلى موقع شركة دون معرفة أصحابها وتمكن من سرقة المفقودات من خزنة.

واستمعت هيئة المحكمة لأقوال الشاكية، حيث أكدت أنها تمتلك شركة معاملات بالشارقة ودبي، وأن هناك شخصاً مجهولاً قام بسرقة ممتلكات من الشركة في منطقة مويلح بالشارقة، وهي مجموعة كبيرة من جوازات السفر و48 ألف درهم، ومجوهرات وسندات رسمية، وبعد فترة تم سرقة المكتب نفسه بدبي، مشيرة إلى أن أحد الموظفين قام بإعطائها مواصفات السارق التي توافقت مع مواصفات المتهم.

وبينت بأن هناك مكاتب وشركات عدة مجاورة لشركتها تم سرقتها بالطريقة نفسها، وعند رصد الكاميرات ومراجعتها، اتضح أن المتهم هو من قام بسرقتها.

وواجهت المحكمة المتهم بالتهم المنسوبة إليه، وبأقوال الشاكية، فأنكرها، وقال إن جميع القضايا التي تم اتهامه بها من قبل الشركات بدبي تم تبرئته منها، وقدم أوراقاً تفيد بذلك لهيئة المحكمة. بدورها أجلت المحمة القضية لتاريخ 7 أبريل المقبل لاستدعاء شاهد الإثبات، مع استمرار حبس المتهم.

طباعة