حساب بنكي لربة منزل يتحول من 873 ألف درهم إلى صفر

قصدت ربة منزل مقيمة في الدولة ماكينة صراف آلي لسحب نقود عقب عودتها من إجازة في بلادها، لكن لم تتمكن، حيث أخبرها الجهاز بعدم وجود رصيد كافٍ، وحاولت مراراً لكن دون فائدة، فتوجهت إلى البنك وطلبت كشف حساب بنكي، لتجد مفاجأة غير سارة على الإطلاق، إذ كان رصيدها صفراً، رغم أنها تركت فيه قبل سفرها 873 ألف درهم، واكتشفت أن مجهولين اخترقوا حسابها، بعد أن استولوا على رقم هاتفها بالحيلة عبر إحدى شركتي الاتصالات، ثم احتالوا على البنك كذلك، بحسب تحقيقات النيابة العامة في دبي التي أحالت أحد المتهمين في القضية إلى محكمة الجنايات لمحاكمته.

وكشفت التحقيقات أن المتهم، البالغ من العمر 29 عاماً، رجل أعمال آسيوي، زوّر بالاشتراك مع آخرين مجهولين محرراً رسمياً عبارة عن مستندات طلب تحويل هاتف المجني عليها المسجل باسم شركتها إلى شركة أخرى، كما زوّر صورة بطاقة هاتفها بأن استبدل صورتها بصورة أخرى وقام بالتعديل على بيانات تاريخ انتهاء ورقم البطاقة، وزوّر مستندات أخرى غير رسمية شملت شهادة غير ممانعة بتحويل رقم الهاتف منسوب صدوره إليه، وطلب تحويل مبلغ 873 ألف درهم من حسابها إلى حساب آخر، واستولى على المبلغ بواسطة مستند مزور قدمه لموظف البنك.

وقالت المجني عليها (49 عاماً) إنها كانت في إجازة ببلادها، وحين حضرت حاولت استخدام بطاقة الخصم الآلي البنكية، لكن لم تتمكن لعدم وجود رصيد كافٍ في الحساب، فتوجهت إلى البنك وطلبت كشف حسابها، وفوجئت بعدم وجود رصيد، وأن شخصاً ما أجرى عملية تحويل بنكي من حسابها قبل شهرين من ذلك، بمبلغ 873 ألف درهم، إلى حساب شركة أخرى مستخدماً رقم هاتفها.

وبناءً على ما سبق توجهت إلى شركة الاتصالات التي زوّدتها بالشريحة، وفوجئت بأن رقم هاتفها قد  تم تحويله على اسم شركة أخرى، وعرض عليها الموظفون هناك مستند محرراً بخط اليد مضمونه أنها تطلب تحويل رقمها لاسم تلك الشركة، وعرضوا عليها كذلك صوراً لبطاقة هويتها، فأخبرتهم بأن الصورة ليست لها، كما أن توقيع الأوراق ليس توقيعها، مؤكدة أن المستندات التي تم تقديمها إلى البنك لإجراء التحويل لا تمت لها بصلة وحررت بتواقيع مختلفة.

طباعة