حالتها مستقرة ولا تحتاج لتدخل جراحي

نقل طفلة الطابق العاشر إلى مستشفى توام في العين لتلقي العلاج

صورة

قررت وزارة الصحة ووقاية المجتمع أمس نقل الطفلة (ل.م) البالغة من 19 شهرا من الجنسية المصرية التي سقطت الأحد الماضي من الطابق العاشر في احدى البنايات السكنية في رأس الخيمة، من مستشفى صقر الحكومي برأس لخيمة إلى مستشفى توام في مدينة العين لتوفير العلاج التخصصي لها.

وقال والد الطفلة لـ "الامارات اليوم" إن الوزارة شكلت أول من أمس لجنة من الأطباء  والاستشاريين لفحص الطفلة وإعداد تقرير طبي شامل عن حالتها الصحية حيث تم إرسال الفريق الطبي لمستشفى صقر وبعد إجراء الفحوصات الطبية الازمة تبين أن حالتها مستقرة ولا تحتاج لتدخل جراحي نظرا لعدم وجود نزيف في الدماغ.

وأوضح أن الفريق الطبي قررا نقلها إلى مستشفى توام في مدينة العين، ولفت إلى أن التقرير الطبي بين وجود كسور في الضلوع الخلفية للظهر، إلا أن حالتها مستقرة وأن باقي أعضاء الجسم لم تتعرض لإصابات نتيجة سقوطها من الطابق العاشر.
وأضاف أن سقوطها فوق سقف المركبة أدى إلى امتصاص قوة الضربة ما ساهم في حمايتها من التعرض لإصابات بليغة في مختلف أنحاء جسدها، مشيرا إلى أن السبب الرئيس لسقوطها وجود الكنبة أسفل نافذة الصالة.
وأوضح، أن طفلته كثيرة الحركة كباقي الأطفال، وأنها استلغت وجود (الكنبة) أسفل نافذة الصالة وصعدت عليها، مشيرا إلى أن والدتها شاهدتها أثناء وقوفها على النافذة وحاولت إنقاذها إلا أن سرعة تحركها على النافذة أفقدها توازنها وسقطت من الطابق العاشر فوق إحدى المركبات المتوفقة أسفل البناية السكنية.

وأضاف " أنصح جميع الأسر بضرورة إغلاق النوافذ في البيت وعدم وضع الكراسي أو الكنب أو الطاولات أسفلها لتفادي صعود الأطفال عليها وفتح النوافذ أو السقوط منها".
 
 

 

طباعة