ادعى أنه مدير أوروبي.. وأوهمها بتوفير وظيفة لها

آسيوي يعترف بابتزاز موظفة بفيديو إباحي

النيابة أحالت المتهم إلى محكمة الجنايات. تصوير: أحمد عرديتي

باشرت محكمة الجنايات في دبي محاكمة موظف مبيعات آسيوي، استدرج امرأة آسيوية عبر تطبيق التواصل الاجتماعي «وي تشات»، بعد أن أقنعها أنه مدير أوروبي، حتى تجاوبت معه وأرسلت إليه مواد مرئية تحتوي على فيديو لها عارية، ثم ابتزها لاحقاً بهذا الفيديو وهدّدها بنشره إذا لم تمارس معه الجنس أو تدفع له 2000 درهم، ما أصابها بحالة من الرعب ولجأت إلى شرطة دبي التي قبضت عليه، واعترف بجريمته فأحالته إلى النيابة العامة ومنها إلى محكمة الجنايات.

وأفادت المجني عليها في تحقيقات النيابة العامة بأنها تعرفت إلى المتهم خلال شهر أكتوبر الماضي، وادعى لها أنه فرنسي ويعمل مديراً في إحدى الشركات وتودّد إليها حتى وثقت به وأرسلت إليه فيديو أثناء قيامها بالاستحمام، ثم توطدت علاقتها به أكثر فشرحت له ظروفها وحاجتها إلى العمل فطلب منها أن ترسل سيرتها الذاتية إلى سكرتيره، عن طريق تطبيق «واتس أب»، وحين تواصلت مع السكرتير فوجئت به يطلب منها ممارسة الجنس معه، فرفضت وأخبرته بأنها على علاقه مع مديره، وفوجئت بأنه هو المدير، وأنه خدعها حتى تستسلم له وترسل إليه الفيديو، وأصرّ على ممارسة الجنس معها فرفضت بشدة، فطلب منها 2000 درهم مقابل عدم نشر الفيديو.

من جهته اعترف المتهم في تحقيقات النيابة العامة ومحضر استدلال الشرطة بتهديد وابتزاز المجني عليها بنشر مقطع الفيديو الخاص بها وهي عارية، عبر شبكات التواصل الاجتماعي إذا لم تخضع له، ما أصابها بالرعب وروعها.

إلى ذلك، باشرت محكمة الجنايات في دبي محاكمة عامل توصيل آسيوي هتك عرض طفل لا يتجاوز عمره 14 عاماً بأن تحسس جسمه مرتين أثناء دخوله وخروجه من البقالة، ثم لحق به إلى مسكنه وتمادى في التحرش به، ووجهت إليه النيابة العامة ارتكاب جناية هتك العرض بالإكراه.

وقال والد المجني عليه، موظف آسيوي، إنه تلقّى اتصالاً من زوجته وأخبرته بتعرض ابنه 11 عاماً لتحرش جنسي، فبحث عن المتهم ولم يجده، فأبلغ الشرطة التي استطاعات تحديد المتهم من خلال كاميرا بمتجر البقالة، أظهرت الجريمة.

من جهته، قال شاهد من شرطة دبي، إنه بناء على البلاغ تم استدراج المتهم والقبض عليه، وبسؤاله أقرّ بما ارتكبه، عازياً ذلك إلى وقوعه تحت تأثير الكحوليات.

• الموظفة أرسلت إلى المتهم فيديو لها خلال الاستحمام.

طباعة