اتهام إفريقي بنزع سلاح شرطي

نظرت محكمة جنايات الشارقة في قضية شخص إفريقي، متهم بمقاومة الشرطة، ونزع سلاح أحد أفرادها، قبل أن يتم القبض عليه.

واستمعت الهيئة القضائية إلى أقوال الشاهد (ي.م.إ)، الذي قال إنه كان في دورية بمنطقة النهدة، عندما شاهد مركبة نسبة التظليل فيها أعلى من الحد المسموح به قانوناً، فقام بإدراج رقمها، للتأكد من البيانات، ليكتشف أن رقم المركبة مزور، علاوة على قيادة المتهم بتهور وصدم أكثر من سيارة، مشيراً إلى أنه أمر قائد المركبة بالوقوف، لكنه رفض الامتثال، وبقي يلاحقه حتى وصل إلى جسر النهدة، حيث توقف المتهم بسبب الازدحام.

وتابع أنه ترجل من سيارة الشرطة، وتوجه إلى المركبة المعنية، ووجد أنها مظللة بشكل لا يمكِّن من رؤية مَنْ في الداخل، وعليه أخرج سلاحه وكسر زجاج النافذة من جهة السائق، وكان بالداخل ستة أشخاص أفارقة، وتجلس وسطهم امرأة، وأثناء مطالبته بالنزول قام السائق مستغلاً تحرك المركبات بخطف سلاح الشرطي، وقيادة المركبة بسرعة.

وأضاف أن المركبة توجهت إلى دبي، فطلب دعماً لضبط المتهمين، وتم التواصل مع غرفة العمليات التابعة لشرطة دبي، ونجحت الجهود الأمنية في القبض على المتهم.

وأضاف أنه وجد أثناء تفتيش المركبة السلاح، موضحاً أن السلاح فارغ، ولا توجد به طلقات، وأنه استخدمه لفتح النافذة، ولتخويف من داخل السيارة محل الواقعة.

وبمواجهة المتهم أنكر سحب السلاح، موضحاً أنه تم إلقاء القبض عليه في دبي، كما أنكر صدم سيارات عدة، مشيراً إلى أنه صدم مركبة واحدة، وقررت المحكمة تأجيل القضية إلى 25 فبراير الجاري.

• المتهم قاد مركبة تحمل أرقاماً مزورة، وقاوم الشرطة قبل القبض عليه.

طباعة