سرقاها بالإكراه وحاولا اغتصابها

رسّامة تستخدم موهبتها في رسم لصين اعتديا عليها في دبي

استعملت رسامة روسية موهبتها في رسم رجلين من جنسية عربية، اعتديا عليها وسرقاها وهتكا عرضها بالإكراه، أثناء توصيلها إلى منزلها، بعد أن اصطحباها في سيارة أحدهما، وسلمت الرسمين لشرطة دبي التي قبضت عليهما وأحالتهما إلى النيابة العامة في دبي، ومنها إلى محكمة الجنايات التي باشرت محاكمتهما.

وقالت المجني عليها (40 عاماً) إنها تعرفت إلى فتاة عربية من جنسية المتهمين في حانة بأحد الفنادق، وقبلت دعوتها إلى مقهى لتدخين الشيشة في نحو الساعة الرابعة صباحاً، وهناك حضرت مركبة يقودها المتهم الأول، وإلى جواره شخص آخر، وفي المقعد الخلفي يجلس المتهم الثاني، فركبت هي والمرأة الأخرى معهم في السيارة بقصد توصيلها، وكانوا يتحدثون باللغة العربية في السيارة، فلم تفهم شيئاً، ولم يتحدث معها سوى شخص واحد، سألها عن مهنتها، فأخبرته بأنها تعمل رسامة، وعرضت عليه بعض أعمالها المخزنة في هاتفها، وبعد نحو نصف ساعة نزل الشخص الذي كان إلى جوار المتهم الأول، وجلست المرأة الأخرى إلى جواره، ثم نزلت بدورها بالقرب من دوار الساعة في ديرة، وبقي معها المتهمان، فطلبت منهما توصيلها إلى مقر سكنها بشارع الشيخ زايد، لكنها شعرت بأنهما يدوران في شوارع عدة.

وشاهدت المجني عليها لوحة مكتوباً عليها اسم شارع بعيد عن مكان مسكنها، لكنهما بررا بأنهما في حاجة لتزويد السيارة بالوقود، ودخلا منطقة رملية قريبة من محطة وقود، فطلبت منهما إعادتها إلى المكان الذي ركبت منه وإلا ستتصل بالشرطة، والتقطت هاتفها، لكن السائق أوقف المركبة فجأة، والتفت ناحيتها، وقام بجر شعرها، ولكمها على رأسها بيده الأخرى، فيما التقط الآخر الهاتف من يدها، فعلمت أنهما يضمران لها شراً.

وأضافت أنها احتضنت حقيبتها، إلا أن المتهم الأول سحبها، وحاولت مقاومته، لكن ظل الآخر يلكمها في رأسها بشكل متكرر، وعندها سألها المتهم الأول بتهكم ما إذا كانت تريد الذهاب إلى المنزل، فردت بالإيجاب، فأخبرها بأنها يجب أن تمارس الجنس معه في البداية، وحاول نزع ملابسها، إلا أنها تشبثت بمقعدها، وبكت وتوسلت إليهما عدم المساس بها، لأنها متزوجة وأم لثلاثة أطفال، فصرف النظر عن ذلك، وفتح الباب ورفسها خارج السيارة، لكنها تشبثت بها لاستعادة حقيبتها، فترجل من المركبة، وفتح الباب الذي إلى جوارها، وجرها ورماها إلى الخارج، وانطلقا مسرعين قبل أن تنجح في التقاط رقم لوحة السيارة.

وأشارت إلى أنها نهضت متثاقلة، ووصلت إلى منطقة إنشاءات بها بعض العمال، وأبلغت الشرطة، التي أرسلت دورية، فأخبرت رجال الشرطة بمواصفات المتهمين، وما تعرضت له من أحداث استمرت 10 دقائق، ثم استعملت موهبتها في رسم المتهمين على لوحتين، وزودت الشرطة بهما، وتعرفت إليهما حين عرضا عليها في طابور التشخيص.

من جهته، قال شاهد من شرطة دبي إنه تم تشكيل فريق بحثي فور تلقي البلاغ، والاطلاع على كاميرات المراقبة، وتحديد نوع السيارة، وتبين أنها مستأجرة من مكتب في عجمان، والتوصل إلى هوية المستأجر الذي أفاد بأن السيارة كانت بحوزة شقيقه وقت الواقعة، فتم تحديد مكان الأخير والقبض عليه في منطقة النعيمية بعجمان، ومن خلاله تم ضبط المتهم الثاني.

وأقر المتهمان بأنهما اصطحبا المجني عليها، ثم طمعا في الحقيبة، فاعتديا عليها وسرقاها، ورميا جواز سفرها في مكان والحقيبة في مكان آخر، وأجّلت المحكمة النظر في القضية إلى جلسة 24 فبراير الجاري.

المجني عليها وصلت إلى منطقة إنشاءات بها بعض العمال وأبلغت الشرطة عن الحادثة.

طباعة