«البنية التحتية» تنفذ مشروع ربط مدرسة رميثة الأنصارية بالطريق العام

صرف طلبة مدارس حكومية وخاصة في المنطقة الشرقية بسبب الأمطار

بلدية الشارقة رفعت استعدادها للتعامل مع الأحوال الجوية السائدة. من المصدر

صرفت إدارات 12 مدرسة في مدينة خورفكان وإمارة الفجيرة بالتعاون مع «مواصلات الإمارات» فرع الساحل الشرقي، الطلبة بسبب الأحوال الجوية غير المستقرة، حرصاً على سلامة وأمن الطلبة والكادر التربوي، بعد أن شهدت مدن ومناطق عدة في الشارقة والفجيرة هطول أمطار راوحت بين الغزيرة والمتوسطة.

وأدت الأمطار إلى جريان أودية وشعاب في المناطق الجبلية وتجمع المياه في شوارع بالمدن الرئيسة.

وأفاد مدير فرع الساحل الشرقي في «مواصلات الإمارات»، محمد سهيل سعيد، بأنه تم صرف الطلبة وإنهاء الدوام المدرسي باكراً في المناطق الجبلية والقريبة من الوديان تحسباً لارتفاع منسوب المياه وتراكمها في الشوارع بسبب تعرضها لأمطار أمس.

وأشار إلى أنه تم وضع خطة بالتعاون مع إدارات المدارس في المنطقة الشرقية من أجل صرف الطلبة بسبب الأمطار، إذ تم تعطيل اليوم الدراسي في كل من مدرسة النحوة وبعض مدارس ورياض أطفال في مدينة خورفكان ومدارس ورياض أطفال منطقة مسافي، منوهاً إلى أن صرف الطلبة تم بشكل تدريجي من المناطق الجبلية حتى المناطق الداخلية الأقل ضرراً، لافتاً إلى أن المناطق الجبلية في المنطقة الشرقية وضعت على رأس الأولويات في نقل الطلبة، بسبب وعورة الطرق فيها.

وأكد أن مدارس رياض الأطفال يتم صرفها قبل مدارس المراحل الأخرى بسبب حاجتهم إلى العناية عند نقلهم من المدارس إلى بيوت ذويهم، لاسيما مع سقوط الأمطار وسوء الأحوال الجوية وتراكم مياه الأمطار في طرق رئيسة وداخلية.

كما أفادت وزارة تطوير البنية التحتية بتنفيذ مشروع جسر وطريق معبد يربط مدرسة رميثة الانصارية بالطريق العام قبالة منطقة مربض نحو 35 كيلومتراً الى الغرب من مدينة الفجيرة، بكلفة تصل لـ10 ملايين درهم خصصتها لجنة متابعة تنفيذ مبادرات رئيس الدولة.

وأوضحت الوزارة أن المشروع يتضمن إنشاء جسر وتعبيد الطريق الواصل بين المدرسة التي تقع خلف الوادي وربطه بطريق مسفلت بشارع الشيخ مكتوم «الفجيرة - الذيد»، كما باشر الفريق الهندسي من الوزارة أعمال المشروع المتوقع الانتهاء منه في مدة زمنية قصيرة.

من جانبها فوضت وزارة التربية والتعليم إدارات المدارس باتخاذ التدابير اللازمة التي تضمن أقصى درجات السلامة للطلبة في حال الظروف الجوية الصعبة، التي تشمل الضباب والعواصف الرملية، والرياح، والأمطار.

ورفعت بلدية الفجيرة من درجة الاستعداد للتعامل مع الحالة الجوية التي تشهدها الدولة، مؤكدة أن جميع فرق عملها متواجدة حالياً في الميدان للتعامل مع تجمعات المياه.

فيما أكدت بلدية الشارقة رفع درجة الاستعداد والجاهزية للتعامل مع الأحوال الجوية السائدة في الدولة، من خلال خطة مدروسة واتخاذ كل الإجراءات اللازمة للتعامل مع تجمعات المياه.

فيما باشرت فرق بلدية الحمرية منذ الصباح الباكر بسحب مياه الأمطار التي تجمعت سواء في الدوارات والطرق الرئيسة.


3 لجان لمتابعة البلاغات

أوضح مدير عام بلدية الشارقة ورئيس لجنة طوارئ الأمطار ثابت سالم الطريفي، أن البلدية شكّلت ثلاث لجان للتعامل مع جميع تقلبات الطقس وهطول الأمطار، لمتابعة جميع البلاغات والملاحظات التي ترد من الجمهور من خلال اللجان وفرق عمل وكوادر مؤهلة.

طباعة