استجابة لما نشرته «الإمارات اليوم».. تسوية الطرق المؤدية إلى إحدى البنايات السكنية بعد إغلاق مداخلها بسبب مبانٍ قيد الإنشاء في الشارقة

استجابت بلدية مدينة الشارقة لملاحظة تم نشرها في «الإمارات اليوم» بالقسم المختص لنشر الملاحظات «سكيك» لعدد من السكان، طالبوا خلالها بتسهيل خروجهم ودخولهم من وإلى البناية التي يقطنونها، نظراً لوجود مبنى مجاور تحت الإنشاء تغلق الآليات التابعة له إحدى الطرق، ولم يتبقَّ أمامهم سوى سلك طريق غير ممهدة ومملوءة بالحفر من أجل العودة إلى بيوتهم، وفور علم البلدية بهذه الملاحظة باشرت على الفور بمعاينة المكان ودراسة الوضع القائم، من أجل اتخاذ الإجراءات اللازمة التي تسهّل حركة السكان، حرصاً منها على تقديم خدماتها بكفاءة عالية.

وأكدت البلدية أنه فور استلام الملاحظة المذكورة تم التوجه إلى المكان لمعرفة الاحتياجات اللازمة لإنجاز العمل بكفاءة، ليتم بعدها مباشرة تكليف إدارة الخدمات العامة بتوفير الآليات والمعدات المطلوبة، ومباشرة العمل بتعبيد الطريق وتسويته من أجل تسهيل حركة السكان. من جانبها، قامت إدارة الهندسة بمعاينة المكان هي الأخرى والتأكد من آلية العمل في المبنى قيد الإنشاء ومراجعة التصريح المعتمد، حيث تبيّن أن المقاول تجاوز المساحة المعتمدة وعليه تم اتخاذ الاجراءات اللازمة بحقه، وتصحيح الوضع القائم مباشرة.

وأشارت إلى أنها تستقبل جميع الملاحظات الواردة إليها من الخط الساخن على الرقم 993، أو من خلال مواقع التواصل الاجتماعي أو وسائل الاعلام، وتقوم بمتابعتها جميعها، بحيث لا يتم إغلاق أية ملاحظة إلا بعد التأكد من إنجازها وإخبار صاحبها بالإنجاز، وفي حال لم تكن من اختصاص البلدية يتم التواصل معه بأنها لا تدخل ضمن مجالات عملها، وتأتي هذه الاستراتيجية في إطار الحرص على تقديم خدمات نوعية لكل سكان وزوّار الإمارة، وتكريس رسالة البلدية بأن تبقى الشارقة مشرقة بالبهجة والعطاء وساحة للعيش في سعادة ورخاء، والمكان الأمثل للإبداع والعمل والإنتاج.

طباعة