شرطة دبي رصدت مخالفات خطرة في سيارات مزوَّدة

«هيئة المواصفات»: اشتراطات السلامة في الدولة تقضي على عشوائية «تزويد المركبات»

صورة

أكدت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس (مواصفات) أن المواصفة القياسية، التي تتضمن اشتراطات السلامة للمركبات المعدلة، التي وضعتها الدولة توافق أفضل المعايير والممارسات العالمية، ومن شأنها أن تقضي على أي ممارسات عشوائية مرتبطة بعمليات تزويد المركبات أو تعديلها، في حالة تنفيذها بصرامة.

وقالت الهيئة، في إطار اهتمامها بحملة شرطة دبي و«الإمارات اليوم» ضد ممارسات التزويد العشوائي، والتي أطلقت تحت شعار: «لا تفقد ابنك بتزويد مركبته»، إن اللائحة الفنية التي أعدتها الهيئة، وأقرها مجلس الوزراء، تتناول كل مكونات السيارة، وتشمل التعديلات التي يسمح بإجرائها في 13 جزءاً مختلفاً.

وتشمل التعديلات المسموح بها: المحرك وناقل الحركة ونظام العادم، ونظام الوقود، والمكابح، ومنفذ الهواء والصواميل والبراغي والمثبتات ومواصفات البروز الخارجية للسيارة، والمقود ونظام التعليق، والإطارات والأنظمة الترفيهية، والقاعدة والهيكل وقضبان الحماية.

وبحسب اللائحة، فإنه يمكن قبول تبديل المحرك إذا كان ينتمي إلى فئة المركبات نفسها ولا يتجاوز أقصى قدرة حددها المصنع، وفي حال كانت أكبر في القدرة من المحرك الأصلي، يجب عمل ترقية لقطع غيار السيارة، مثل المكابح ونظام التعليق الأمامي والخلفي وطفاية الحريق وحزام الأمان، لضمان السلامة، ويجب تثبيته بشكل محكم.

ونصت اللائحة على شرط أساسي يتعلق بالمحرك، وهو تثبيته خارج مقصورة القيادة، وفصله بحاجز مدني مقاوم للحريق، وقادر على تحمل الصدمات ومصمم لمقاومة انتشار النيران إلى المقصورة.

وكانت شرطة دبي ضبطت عشرات المركبات المخالفة، التي ثبتت محركاتها داخل السيارة في بعض الأحيان، أو لم يتم عزلها بشكل آمن كما تقتضي اللائحة، ما أدى إلى تكرار حرائق هذه المركبات.

وشددت اللائحة الفنية لهيئة المواصفات والمقاييس على اشتراطات معينة لتعديل نظام الوقود، فيجب أن يتم تثبيته بإحكام بخراطيم مانعة للتسريب تمر خارج مقصورة الركاب، ويجب أن يكون خزان الوقود الإضافي أو المعدل حاصلاً على شهادة مطابقة للمواصفات القياسية الدولية، أو إقرار من المزود بسلامة المنتج.

وحصلت «الإمارات اليوم» على وثائق عبارة عن فيديو وصور لمركبات مزودة بخزانات وقود مصنعة يدوية بطريقة خطرة ومثبتة داخل مقصورة القيادة، بل وثبت استخدام نوع من الوقود يعرف بـ«وقود الطائرات» في بعض المركبات التي ضبطتها شرطة دبي.

وحددت اللائحة 12 تعديلاً، يجب أن تتطلب موافقة من إدارات الترخيص، منها المصدات أو وسائل الحماية، ومقاعد السيارات وأنوار الضباب والكشافات والمواد المضافة للوقود، ومقبض ناقل الحركة، وأنظمة الترفيه الداخلية، ومرشحات هواء.

وفي إطار مقابلات مع شباب من هواة التزويد، أفادوا بأن الإشكالية التي يواجهونها في حالة الالتزام بلائحة المواصفات الفنية، هي عدم اعتراف إمارات معينة بها وتحرير مخالفات لهم، رغم حصولهم على ترخيص، فضلاً عن أن هناك جهات أخرى تصدر تراخيص بتعديلات، ربما لا تكون مدرجة في اللائحة.

طباعة