لص مرتبك يوقظ امرأة تسلل إلى غرفتها لإرشاده إلى باب الخروج

ارتبك لص أسيوي بعد تسلله إلى منزل أسرة مواطنة، وأيقظ ربة المنزل، ثم هدد بخنق طفلها، إذا لم تلتزم الصمت، إلى أن طلبت منه الخروج بأمان، وفور مغادرته استغاثت بأهلها، لكن المتهم فر وقبضت عليه الشرطة لاحقاً وأحيل إلى النيابة العامة ومنها إلى محكمة الجنايات التي باشرت محاكمته.

وقالت المجني عليها إنها كانت في منزل والدها وشعرت بنزغة في كتفها فاستيقظت لتفاجأ بالمتهم الذي كان في حالة ارتباك، فتعمد إيقاظها وطلب منها التزام الصمت، بأن وضع إصبع السبابة على فمه، فتحدثت معه بلغته وأشارت له بالخروج إلا أنه ظل واقفاً عن باب الغرفة، فأشارت إلى رضيعها النائم، إلا أنه هدد بخنقه إذا لم تلتزم الصمت، فطلبت منه المغادرة في هدوء دون أن تتحدث، فتحرك تجاه المجلس إلا أنها صرخت لتنبيه الأسرة، وأبلغت والدها الذي أبلغ الشرطة، مشيرة إلى أن إنارة الغرفة كانت كافية للتعرف على ملامح المتهم حين عرضت عليها صورته من قبل الشرطة.

 

طباعة