محاكمة سيدة قادت سيارة دون رخصة وتسببت في حادث

باشرت محكمة استئناف أبوظبي، في جلستها أمس، النظر في قضية سيدة متهمة بقيادة مركبة دون امتلاك رخصة قيادة، والتسبب بحادث، بالإضافة إلى أن المركبة منتهية الملكية والتأمين.

وأشارت المتهمة، خلال الجلسة، إلى أن سبب ارتكابها لحادث التصادم ومجموعة المخالفات المروية، يرجع إلى اضطرارها لمراجعة المستشفى، على خلفية مرض ابنها الصغير وإصابته بارتفاع شديد في درجة الحرارة، لافتة أنها حاولت الاتصال بزوجها، الذي يعمل بمهنة معلم بإحدى المدارس المحلية، لتخبره بحالة طفلهما وضرورة حضوره واصطحابهما إلى المستشفى، إلا أن ظروف عمله منعته من الرد على اتصالاتها لإبلاغه بمرض الطفل. وقالت: «قادني تفكيري إلى أخذ مفاتيح سيارة زوجي الثانية المتوقفة أمام باب المنزل، والتوجه بطفلي إلى أقرب مستشفى لتلقي العلاج اللازم، وبعد أن استقرت حالة الطفل في المستشفى، وخلال عودتي إلى المنزل انحرفت السيارة عن الطريق، الأمر الذي تسبب في وقوع حادث تصادم، أسفر عن خسائر في الممتلكات». وخلال الجلسة، طلبت الأم من هيئة المحكمة استعمال أقصى درجات الرأفة والرحمة، نظراً لأن أسرتها تتكون من ستة أشخاص، ولديهم التزامات مالية.

طباعة