4 أصدقاء يقتلون رجل أعمال لسرقة بطاقته الائتمانية

باشرت محكمة الجنايات في دبي محاكمة أربعة أشخاص من جنسية دولة عربية بتهمة قتل زائر عربي بعد أن اتفقوا على سرقة بطاقتة الائتمانية إثر تمكنهم من معرفة رقمها السري وذلك لمرورهم بضائقة مالية.

وأفادت تحقيقات النيابة العامة بأن المتهم الثالث خطط للجريمة ووزع الأدوار فيما بينهم فكلف المتهم الرابع أولاً بمرافقة المجني عليه لسرقة بطاقته لكنه لم ينجح في ذلك فطلب من المتهم الأول القيام بهذا الدور، فتوجه برفقة المجني عليه إلى مقر سكنه لكنه فشل في العثور على البطاقة فبادر بضربه بدرج خشبي مرات عدة على رأسه حتى أودى بحياته ثم سرقة أغراض تابعة له، ووجهت إليهم النيابة ارتكاب جناية القتل العمد المرتبطة بجنحة السرقة.

واعترف المتهم الأول في تحقيقات النيابة العامة إن المتهم الثالث خطط للواقعة بحضور بقية المتهمين أثناء جلوسهم سوياً بأحد المطاعم قبل 15 يوماً من تنفيذها، ثم تداولوها فيما بينهما مرات عدة، وكانت تقتضي بأن يوثق المتهم الرابع علاقته بالمجني عليه، ثم يسرق بطاقته الائتمانية، لكن لم يرق المتهم الرابع للقتيل، فطلب من المتهم الأول القيام بهذا الدور، والتقاه فعلياً أكثر من مرة حتى أعجب به المجني عليه ووافق على اصطحابه إلى منزله، وهناك يستغل المتهم الرابع الفرصة ويسرق البطاقة التي عرفوا ارقامها السرية سابقاً، لكنه لم يجدها، وحين خرج المجني عليه من الحمام شبه عار هدده المتهم بإبلاغ الشرطة قاصداً إخافته لكن نشب بينهما شجار، فضربه المتهم الأول بقبضة يده ثم أكمل عليه بدرج خشبي حتى سقط أرضاً ثم سرق هاتفه وبطاقاته الائتمانية ومبلغ من المال، كما جمع ملابسه وبطانية عليها آثار دماء ووضعها في البانيو لغسلها، كما تخلص من الملابس التي كان يرتديها وقت الجريمة، ثم سحب مبالغ مالية على دفعتين أنفقها على السهر في ملاه ليلية، ثم أعطى البطاقة للمتهم الثاني، واحتفظ بجانب من المسروقات.

فيما اقر المتهم الثاني بأن مخطط الواقعة المتهم الثالث أخبرهم بأنه سبق له سرقة البطاقة الائتمانية لرجل الأعمال المجني عليه قبل حوالي سنة لكن غضب الأخير حين علم ذلك وقطع علاقته به، ووضع خطة تعتمد على استدراج القتيل إلى علاقة مع المتهم الرابع وذلك بعد نجاحه في اختلاس الرقم السري للبطاقة الائتمانية للمجني عليه أثناء جلوسه معه في أحد المطاعم، إذ صوره بالفيديو أثناء سداد فاتورة الطعام، لافتاً إلى أن المتهم الرابع فشل في مهمته فتم تكليف المتهم الأول بذلك.

وأضاف أنه فوجئ يوم الواقعة باتصال من شريكه منفذ الجريمة، والتقاه في شارع صلاح الدين، وفوجئ بالدماء تنزف من وجهه وجميع ملابسه ملطخة بالدماء، وطلب منه التخلص من هاتفي آيفون عائدين للمجني عليه وساعة ذهبية بالإضافة إلى أغراض أخرى.

طباعة