شرطة رأس الخيمة تكثف دورياتها لضبط غير الملتزمين بأماكن عبور المشاة

400 درهم غرامة عبور المشاة من الأماكن غير المخصصة لذلك. أرشيفية

أعلنت إدارة المرور والدوريات، في شرطة رأس الخيمة، تكثيف دورياتها في الطرق العامة والشوارع الحيوية، لضبط المارة غير الملتزمين بالمناطق المخصصة لعبور المشاة، وذلك للحد من وقوع حوادث الدهس في الإمارة.

وقال مدير الإدارة بالإنابة، العقيد أحمد الصم النقبي، لـ«الإمارات اليوم»، إن الإدارة نشرت دوريات في أماكن تجارية، تشهد كثافة في حركة المارة، لضبط غير الملتزمين بقانون المرور الاتحادي، الذين يعرضون حياتهم وحياة الآخرين للخطر، نتيجة استخدامهم الأماكن غير المخصصة لعبور المشاة.

وأوضح أن المادة (89) من قانون السير والمرور الاتحادي نصت على غرامة 400 درهم لمخالفتين: الأولى «عبور المشاة للطريق من غير الأماكن المخصصة لعبورهم، إن وجدت»، والثانية «عدم التزام المشاة بالإشارات الضوئية».

وأضاف أن الدوريات أجرت دراسة شاملة للأماكن التي شهدت وقوع حوادث دهس في الإمارة، ورفعت تقريراً للجهات المعنية في الإمارة، لتنفيذ المشروعات المتعلقة بالمشاة، منها إنشاء معابر وأماكن مخصصة للمشاة في شارع النخيل، الذي يعتبر من أهم الطرق الحيوية في الإمارة.

وأشار إلى تركيب حواجز وسط طريق الشيخ محمد بن سالم، وتخصيص مناطق لعبور المشاة، ووضع مطبات اصطناعية لتخفيف سرعة المركبات، كما تم إنشاء مطبات اصطناعية على طريق كورنيش القواسم، وتخصيص أماكن لعبور المشاة، وتخفيض سرعة المركبات من 60 إلى 50 كيلومتراً في الساعة، لتصبح سرعة ضبط الرادار على الشارع 71 كيلومتراً في الساعة، بدلاً من 81 كيلومتراً في الساعة.

وأضاف أن لجنة الطرق المشتركة بين إدارة المرور ودائرة الخدمات العامة، تبحث بشكل مستمر عن حلول مناسبة، للحد من حوادث الدهس في شوارع الإمارة.

ولفت إلى أنه تم إطلاق حملات للتوعية بمخاطر عبور الطريق من الأماكن غير المخصصة للمشاة، حيث استهدفت الحملات الموظفين والعمال في المؤسسات الحكومية والخاصة، وطلبة المدارس ومرتادي المراكز التجارية، موضحاً أن الهدف من الحملة التوعية والتثقيف بأهمية عبور الطريق من الأماكن المخصصة لعبور المشاة، ومن الأنفاق والجسور، التي تم إنشاؤها في مختلف شوارع رأس الخيمة.

وذكر أنه خلال النصف الأول من العام الجاري تم ضبط خمسة أشخاص، أثناء عبورهم الطريق من الأماكن غير المخصصة لذلك، الأمر الذي كان يتسبب في إرباك حركة المركبات.

طباعة