آسيوي يترك رسالة غامضة لشرطة دبي قبل انتحاره

قصاصة ورقية تركها أسيوي بعد انتحاره تحوي عبارة واحدة واسم شخص وهي "يرجى سجن س.ع" قادت شرطة دبي إلى اكتشاف جريمة ابتزاز تعرض لها المنتحر من قبل زميله في العمل "صباغ آسيوي"، هدد المجني عليه بنشر صور مخلة له مع شخص آخر إذا لم يعطه هاتف من نوع آي فون.
ووجهت النيابة العامة في دبي إلى المتهم البالغ من العمر 23 عاماً، تهمة اقتراف جناية التهديد عبر وسيلة تقنية المعلومات بإسناد أمور خادشة للشرف، فيما أشارت التحقيقات إلى أن المتهم أرسل إلى المجني عليه رسائل عبر تطبيق واتس اب هدده فيها بفضحه ونشر صور مخلة تجمعه بشخص آخر.
وقال شاهد من شرطة دبي إن بلاغاً ورد عن حادثة انتحار في مساكن عمال تابعة لإحدى الشركات في منطقة المحيصنة، وتبين أن شخصاً أسيوياً شنق نفسه بإحدى دورات المياه، وعثر على قصاصة ورقية تركها المنتحر من بينها واحدة مدونة باللغة الانجليزي "كتب فيها "يرجى سجن س.ع" اسم المتهم، وبناء على ذلك تم تشكيل فريق عمل جمع المعلومات اللازمة عن المتهم وألقي القبض عليه في اليوم ذاته.
وأضاف الشاهد أنه بسؤال المتهم عن علاقته بالمنتحر أفاد بأنه زميله في الشركة وأنه شاذ جنسياً وكان على علاقة بزميل له آخر والتقط له الأخير صوراً مخلة، ثم سافر إلى بلاده وأرسل للمتهم هذه الصور، فاستخدمها الصباغ في ابتزاز زميله وأرسل له الصور عبر واتس اب وهددها بنشرها إذا لم يعطه هاتف من نوع آي فون.
ولم يمثل المتهم أمام محكمة الجنايات في جلسة عقدت أمس، فتم تأجيل القضية إلى جلسة بتاريخ 13 يناير.

طباعة