"شرطة الشارقة" تنقذ مواطنة تعطلت مكابح مركبتها على طريق مليحة - الإمارات اليوم

"شرطة الشارقة" تنقذ مواطنة تعطلت مكابح مركبتها على طريق مليحة

تمكنت القيادة العامة لشرطة الشارقة من إنقاذ مواطنة فقدت السيطرة على سياراته أثناء قيادتها لها بعد أن تعطل جهاز المكابح في المركبة خلال سيرها بها على سرعة 140 كيلو مترا في الساعة على طريق مليحة بالاتجاه إلى إمارة الشارقة.

ونجحت جهود غرفة العمليات المركزية بالتنسيق مع دوريات الأنجاد على الطرق الخارجية في ضمان سلامة السائقة وعدم تعرضها للأذى نتيجة حرصها على اتباع التعليمات والإرشادات التي كانت تتلقاها عبر الهاتف من الضابط المناوب بغرفة العمليات المركزية ، وتنفيذها بدقة متناهية مما ساهم في حل المشكلة وتمكين السائقة من إيقاف المركبة خلال وقت قياسي .

وتفصيلاً قال الضابط المناوب بغرفة العمليات المركزية الملازم أول محمد سيف السويدي، إنه ورد اتصال هاتفي من امرأة في تمام الساعة التاسعة والنصف صباح أمس الأحد الموافق 28 أكتوبر الجاري ، يفيد بعدم استجابة المكابح في مركبتها وفقدانها السيطرة على المركبة ، مما شكل تهديداً للسلامة على الطريق وسلامة قائدة المركبة التي كانت تسير على طريق مليحة بإتجاة مدينة الشارقة ، وعلى الفور تم تفعيل خطة الطوارئ  الخاصة بسرعة الاستجابة المتعلقة بمثل هذه الحالات بالتنسيق بين كل من إدارة العمليات ودوريات الطرق الخارجية التابعة لإدارة المرور والدوريات ، حيث قامت الدوريات المرورية بمتابعة المركبة وإفساح الطريق أمامها لمنع أي خطر يمكن أن تشكله على المركبات الأخرى.

وأوضح الملازم السويدي أنه تم التواصل هاتفياً مع السائقة وتهدئتها وإرشادها وتوجيهها بكيفية السيطرة على المركبة في هذا الظرف الطارئ والتأكد من ربطها لحزام الأمان وتشغيل الإشارات التنبيهية تأميناً لسلامتها والانتباه واتباع التعليمات بمرافقة الدوريات ، إلى أن أستقرت المركبة وتوقفت تماما إلى جانب الطريق متفادية بذلك خطراً محققا كاد يهدد سلامة السائقة وسلامة مستخدمي الطريق.

ودعت شرطة الشارقة قائدي المركبات إلى ضرورة التأكد باستمرار من صلاحية المركبة والإلتزام بالصيانة الدورية الشاملة للمركبة وأجزائها بشكل عام ، والالتزام بالسرعات المحددة على الطريق، إلى جانب الاطلاع على الإرشادات المتعلقة بكيفية التصرف الصحيح والسيطرة على المركبة عند وقوع الطوارئ أو الأعطال المفاجئة حفاظاً على سلامتهم وسلامة مستخدمي الطريق.

طباعة