مواطن يخسر ممتلكاته بسبب توكيل عام لصديقه

نظرت محكمة أبوظبي الابتدائية قضية خيانة أمانة وتبديد ممتلكات قام بها متهم "عربي الجنسية" ضد صديقه "مواطن، وذلك من خلال استخدام وكالة عامة حررها المجني عليه للمتهم، ما أتاح له بيع ممتلكات تقدر بنحو 9 ملايين درهم.

وتعود تفاصيل القضية إلى أكتشاف المجني عليه، بان صديقه المقرب "المتهم" قام  بسرقة فيلا سكنية وأرض تجارية وسيارة فارهة يعودون جميعهم له، مستغلا في ذلك حصوله على وكالة عامة تبيح له إدارة وبيع ونقل كافة ممتلكاته.

وأوضح المجني عليه خلال الجلسة، أن المتهم استغل صداقتهما وإنشغاله في أعمال آخرى وحصل منه على توكيل عام، استطاع من خلاله أن يحتال عليه ويبيع ممتلكاته التي تقدر بنحو أكثر من 9 ملايين درهم من دون علمه.

فيما أنكر المتهم خلال الجلسة ارتكابه للجريمة محل الاتهام، مشيراً إلى أنه قام ببيع ممتلكات الشاب وفقاً للوكالة.

فيما أكد دفاع المجني عليه، المحامي محمد المرزوقي، بأن ادعاءات المتهم غير صحيحة حيث استغل ثقة موكله في الاستيلاء على أمواله وتبديدها من دون وجه حق، مضيفاً بأنه في حال كان البيع قد تم بذات الصورة التي ذكرها المتهم، فلماذا لم يقم بتسليم المبالغ المالية التي تحصل عليها من بيع تلك الممتلكات لصاحبها.

وطالب من هيئة الدفاع أجلاً لتقديم لائحة بالادعاء بالحق المدني ضد المتهم، كما طالب محامي المتهم أجلاً للاطلاع على ملف القضية وإعداد الدفاع ليقرر قاضي المحكمة تأجيل القضية إلى جلسة 2 أكتوبر المقبل.