شرطة أبوظبي تحذّر الباحثين عن العمل من شركات التوظيف الوهمية - الإمارات اليوم

شرطة أبوظبي تحذّر الباحثين عن العمل من شركات التوظيف الوهمية

حذّرت شرطة أبوظبي الباحثين عن العمل من خارج الدولة، من الوثوق بأشخاص ينشئون شركات توظيف وهمية على الإنترنت وعبر المواقع الإلكترونية، وينتحلون أسماء شركات توظيف مشهورة، من أجل الإيقاع بضحاياهم، والاستيلاء على أموالهم بطرق احتيالية.

وناشد مدير إدارة المعلومات الأمنية بقطاع شؤون القيادة، العميد سعيد محمد الكعبي، الباحثين عن فرص عمل ضرورة توخي الحذر، وعدم التعامل مع مواقع التوظيف الإلكترونية المزيفة، التي تستغل حاجتهم للوظيفة، ويمارس معظمها النصب والاحتيال الإلكتروني، من خلال إيهامهم بالقدرة على توفير وظائف برواتب خيالية مقابل دفع رسوم أو مصروفات لا أساس لها، ومن دون وجود وظائف حقيقية، مضيفاً أن شركات التوظيف الموثوقة لن تطالب بدفع مبالغ مالية أو تقديم بيانات سرية أو شخصية.

وأوضح أن التوظيف الوهمي يعد إحدى طرق الاحتيال والنصب الإلكتروني، التي يتبعها المحتالون الذين يعملون بشكل دائم على ابتكار أساليب وطرق جديدة للاحتيال على ضحاياهم، مؤكداً حرص شرطة أبوظبي على تعزيز الوعي لدى الباحثين عن فرص عمل تجاه مخاطر الاحتيال والتوظيف الوهمي، ورفع مستوى الوعي حتى لا يقعوا ضحايا لأصحاب النفوس الضعيفة، الذين يسعون إلى استغلال أي فرصة للنصب على الناس والاستيلاء على أموالهم من دون وجه حق. وأشار إلى أن المحتالين عادة يختارون ضحاياهم القاطنين خارج الدولة من خلال البيانات والحسابات الشخصية للباحثين عن فرص عمل في الدولة باستخدام مواقع التواصل الاجتماعي أو المواقع المزيفة لخدمات التوظيف، أو عبر البريد الإلكتروني، ويتم اختيار المستهدفين والتواصل معهم هاتفياً أو عبر البريد الإلكتروني، وإيهامهم بالموافقة على طلب الوظيفة، وحثهم على التواصل مع مكتب السفريات لاستكمال إجراءات استصدار تأشيرة عمل بالدولة، وتحويل رسوم التأشيرة عبر محال الصرافة العالمية.

طباعة