بلاغ إلى شرطة دبي ينتهي بسجن صاحبته 3 سنوات

قضت محكمة الجنايات في دبي بالسجن 3 أعوام بحق امرأة بتهمة ممارسة الدعارة ورجل بتهمة إدارة الأعمال التي تقوم بها، في قضية بدأت بطريقة غير مألوفة بحسب تحقيقات النيابة العامة إذ أبلغت المراة الشرطة عن أن مدراء عملها لم يدفعوا لها أجرتها عن العمل الذي تقوم به، وحين انتقل رجال الشرطة إلى موقع البلاغ اكتشفوا أنها تعمل في الدعارة.

وأفادت التحقيقات بأن الواقعة بدأت في شهر ديسمبر الماضي حين اتصلت المرأة البالغة من العمر 23 عاماً من جنسية دولة آسيوية بشرطة دبي تفيد بان مديرها الأول مندوب مبيعات 31 عاماً والآخر نادل في مطعم لم يعطوها مستحقاتها في العمل، فانتقلت دورية إلى مكان البلاغ في أحد الفنادق بمنطقة الرفاعة حيث تعمل المرأة.

وبالبحث والتحري تبين أن المرأة هربت من كفيلها في إمارة أخرى وتعمل لصالح الرجلين في مجال الدعارة بإرادتها، وأفادت بأنهما كانا يدفعان لهما بانتظام في البداية ثم توقفا عن ذلك لاحقاً،

وقال شاهد من شرطة دبي إن الرجلين أقرا بالاستجواب بأنهما يقومان بتسهيل اعمال الدعارة، لكنهما أنكرا ادعاءات المرأة بخصوص حرمانها من حقوقها المادية، وأحيلوا جميعاً إلى النيابة العامة ومنها إلى محكمة الجنايات، التي قضت بحبس المرأة والمتهم الأول ثلاث سنوات ثم الإبعاد وبراءة المتهم الثاني.

 

طباعة