محاكمة خادمتين بسرقة مقتنيات ثمينة من مخدومتيهما

باشرت محكمة الجنايات في دبي، محاكمة امرأتين إفريقيتين من فئة العمالة المساعدة، متهمتين بسرقة متعلقات امرأة خليجية وأمها، بينها ساعة روليكس قيمتها 48 ألف درهم.

وقالت المجني عليها الأولى، كفيلة المتهمة الأولى، إن الأخيرة استغلت وظيفتها كخادمة وتمكنت من دخول الغرف لسرقة منقولات شملت ساعة روليكس ومصوغات ذهبية أخرى، وبمواجهتها باختفاء المنقولات ذكرت أنها حصلت عليها بهدف ارتدائها للتصوير فقط، وأنها أعادتها.

وأضافت المجني عليها أنها لم تعثر على تلك الأغراض وشاهدت صوراً للمتهمة على هاتفها النقال وهي مرتدية تلك المسروقات، لافتة إلى أن المتهمة الثانية خادمة على كفالة والدتها، وسرقت ملابس وثلاث ساعات، وبتفتيش غرفتها عثر فيها على المسروقات.

وقالت المتهمة الأولى في التحقيقات، إنها أخذت الساعة الثمينة ومجوهرات كفيلتها بغرض التصوير بها ثم إرجاعها مرة أخرى، فيما أقرت المتهمة الثانية في محضر إفادتها وتحقيقات النيابة بأنها تحتفظ بمقتنيات المجني عليها الثانية (الأم)، لأن الأخيرة تخلصت منها ولم تعد تستخدمها.