تعرضت لـ 20 إصابة وكسور خطرة

    سقوط فتاة مراهقة من الطابق الرابع في الشارقة

    مستشفى الكويت أجرى عملية إنعاش للفتاة بالسوائل والمحاليل. الإمارات اليوم

    تعرضت فتاة مراهقة (16 عاماً)، تحمل جنسية دولة عربية، لأكثر من 20 كسراً وإصابة خطرة في الصدر والحوض والبطن والرئة والعمود الفقري، جراء سقوطها من الطابق الرابع من برج بكورنيش البحيرة في الشارقة.

    وفور تلقي غرفة العمليات بالقيادة العامة لشرطة الشارقة بلاغاً بالحادث، هرعت فرق الشرطة والمختبر الجنائي والوحدات المختصة والإسعاف الوطني والإنقاذ إلى موقع الحادث، ووجدت الفتاة تعاني إصابات بليغة في أنحاء متفرقة من جسدها، وتم نقلها بسيارة الإسعاف الوطني إلى مستشفى الكويت بالشارقة لتلقي العلاج اللازم.

    وتولت الشرطة التحقيق في الحادث لكشف ملابساته، إذ انتقل فريق من رجال التحقيق الجنائي والتحريات والمباحث الجنائية لمعاينة الشقة السكنية التي سقطت منها الفتاة.

    وقال مساعد المدير للشؤون الفنية في مستشفى الكويت، الدكتور عيسى المعلمي، لـ«الإمارات اليوم» إن الفتاة مصابة بأكثر من 20 كسراً وجروح خطرة في أنحاء متفرقة من جسدها، إذ تعاني إصابات متعددة ونزيفاً وشروخاً هوائية في الصدر، وسبعة كسور في الأضلاع، مع جروح وكدمات في الرئة، ونزيف في البطن، وجروح وتمزقات خطرة في الكبد.

    وأضاف أنها تعاني كسراً في العمود الفقري في الفقرات القطنية الثانية والثالثة والرابعة من جهة اليمين، والخامسة من جهة اليسار، إضافة إلى كسور شديدة الخطورة في منطقة الحوض ومفصل الورك، مع وجود كسر في عظم «العجز» الموجود أسفل العمود الفقري، وكذلك كسر في مرفق يدها الأيمن.

    وتابع أنه تم إجراء عملية إنعاش عاجلة للفتاة بالسوائل والمحاليل، ومدها بالدم، لتعويض النزيف الكبير الذي حدث لها نتيجة تعرضها لإصابات عدة، كما تم وضع أنبوب في الجهة اليمنى من الصدر، للتعامل مع الهواء والدم الناتج عن كسور الصدر.

    وأشار إلى أنه تم وضع حزام رابط حول عظم الحوض للتقليل من كمية النزيف، وإجراء الفحوص اللازمة بواسطة الأشعة والصور المقطعية، وتقييم الحالة، ثم أجريت لها عملية منظار للبطن، واتضح وجود جروح في الحجاب الحاجز من جهة اليمين، تمت خياطتها، وبفحص الأجزاء الأخرى في البطن ثبت وجود كمية من الدم متجمعة، تم سحبها، والتأكد من عدم وجود إصابات أخرى في الأمعاء.

    وأكد أن حالة المريضة تحسنت، واستقرت حالتها الطبية من ناحية جروح الصدر والبطن، لكنها لاتزال تحتاج إلى إجراء عملية دقيقة لمنطقة الحوض، لافتاً إلى أنها قبل العملية لم تكن تستطيع تناول المأكولات والمشروبات، بسبب وجود جروح في الحجاب الحاجز الذي يفصل بين الصدر والبطن، والآن تستطيع الأكل.

    طباعة