3 موظفين خططوا للجريمة وشرطة دبي كشفتها خلال 24 ساعة

ضبط 12 متهماً بسرقة 9 ملايين درهم

ضبط جزء من المبلغ بحوزة ثلاثة موظفين في الشركة. المصدر

ضبطت شرطة دبي على 12 شخصاً لاتهامهم بسرقة تسعة ملايين درهم من مندوب إحدى الشركات بعد سحبها من البنك، بينهم ثلاثة موظفين في الشركة نفسها تولوا تدبير الخطة بالتنسيق مع المتهمين الآخرين وسائق.

قواعد الأمن والاحتياط

أكد القائد العام لشرطة دبي اللواء خميس مطر المزينة، أنه من غير المنطقي نقل كمية كبيرة من الأموال مثل المبلغ المنقول في هذه الواقعة بواسطة موظف ضعيف لا يدرك أبسط قواعد الأمن والاحتياط، إذ لم يتوجه مباشرة إلى مقر الشركة، وترك النقود في السيارة وغادرها.

وأعرب عن أمله في استماع الشركات إلى التحذيرات المتكررة من شرطة دبي، بضرروة الاستعانة بشركات نقل أموال متخصصة في حال سحب مبالغ كبيرة أو استخدام أكثر من موظف حتى لا يضعف أحدهم أمام المال.

وقال القائد العام لشرطة دبي اللواء خميس مطر المزينة، إن فرق البحث الجنائي التابعة للإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية كشفت غموض القضية خلال يوم واحد فقط، موضحاً أن بلاغاً ورد الاثنين الماضي من مستثمر عربي بأن مجهولين سرقوا تسعة ملايين درهم من مندوب شركته وسائقها أثناء عودتهما من البنك بعد سحب النقود. وأضاف أنه تم على الفور تشكيل فرق عمل عدة، وانتقلت إلى موقع البلاغ في منطقة اختصاص مركز شرطة بر دبي، وتبين من إفادة المندوب أنه خرج من البنك بصحبة السائق، ثم اتجه إلى أحد المحال تاركاً السائق، ثم فوجئ به يخبره بأنه تعرض للخطف من جانب مجهولين وسرقوا منه حقيبة النقود قبل أن يطلقوا سراحه.

وأوضح أنه تم وضع خطة بحث وتحر استجوب خلالها فريق العمل عدداً من موظفي الشركة والسائق، وتوصل إلى أن عدداً من الأشخاص من الجنسية نفسها قدموا إلى الدولة في التوقيت نفسه بتأشيرات زيارة، وتبين أن لهم علاقة بعدد آخر من المقيمين وثلاثة موظفين في الشركة من الجنسية نفسها، لديهم دراية بالمعاملات المالية والتحويلات التي يتلقاها صاحب الشركة. وأوضح المزينة أن فريق العمل ربط بين هذه المعلومات التي رسخت الاشتباه في هؤلاء الموظفين، فتم رصد تحركات المشتبه فيهم وتتبع اثنين منهم إلى أبوظبي والتنسيق مع الشرطة هناك، وألقي القبض عليهما بحوزتهما خمسة ملايين درهم تبين أنها جزء من حصيلة الشركة. وأشار إلى أن عمليات البحث والتحري أكدت أن المتهمين الرئيسين هم الموظفون الثلاثة الذين بادروا إلى الفرار إلى دولة خليجية مجاورة، ونسق الفريق مع سلطاتها وتم ضبطهم داخل شقة بتلك الدولة بحوزتهم حصة من المبلغ المسروق. وأشار إلى أن المتهمين أقروا بالتخطيط للسرقة منذ فترة لدرايتهم بكل التحويلات المالية للمستثمر واتفقوا مع آخرين من داخل الدولة وخارجها يتمتعون ببنية قوية تساعدهم على تنفيذ الجريمة، لافتاً إلى أن فريقاً آخر تمكن من ضبط سبعة متهمين آخرين ليصل الإجمالي إلى 12 متهماً. وأوضح المزينة أن الخطة التي وضعها المتهمون كانت تتضمن الاعتداء على مندوب الشركة الذي نزل لحسن حظه من السيارة فأفلت من الهجوم، كما خطط المتهمون للاعتداء على السائق المتورط بدوره. ونوه بالدور الذي قام به رجال التحريات، سواء في ما يتعلق بسرعة تحديد وضبط المتهمين أو الانتقال إلى دولة مجاورة للقبض على المدبرين الرئيسين للجريمة.


تستقبل «الإمارات اليوم» عبر هذه الصفحة آراء واستفسارات قرائها في ما يتعلق بالشرطة على إيميل:

mfouda@ey.ae

 

 

طباعة