شرطة رأس الخيمة تضبط 200 دراجة نارية مخالفة

من المصدر

نظمت إدارة المرور والدوريات بشرطة رأس الخيمة حملة تفتيشية موسعة لضبط الدراجات النارية المخالفة للقواعد والأنظمة المرورية المعمول بها على مستوى الدولة، وذلك ضمن حملة وزارة الداخلية المقامة حالياً على مستوى الدولة "إحذر مخاطر الدراجات"، والتي انطلقت العام الجاري وتستمر لغاية ثلاثة أشهر، والتي تهدف للحفاظ على أمن واستقرار المجتمع وأفراده والتصدي لكافة الظواهر السلبية.

وقال مدير إدارة المرور والدوريات، العقيد علي سعيد العلكيم، بأن الإدارة نفذت حملة تفتيشية موسعة على مختلف طرق ومناطق رأس الخيمة لضبط المتجاوزين للقواعد المرورية، حيث تم ضبط 200 دراجة نارية مخالفة، من حيث عدم حصول قائدها على رخصة القيادة، ولا تحمل أرقام من إدارة الترخيص، كذلك عدم ارتداء قائدي بعض الدراجات لخوذة الرأس التي تحميه عند الإصابة، ودراجات لا تحمل أوراق ثبوتية من دائرة الجمارك وغيرها من المخالفات.

وأشار العلكيم إلى وجود حالة من عدم المسؤولية من جانب بعض أولياء الأمور بتركهم لأبنائهم يقودون تلك الدراجات في الطرق العامة وبين الأحياء السكنية، ما يتسبب في إزعاج حقيقي لبعض قاطني تلك المناطق السكنية، مما يعرض حياتهم وحياة الآخرين للخطر ووقع الحوادث المرورية والوفيات.

وأكد أن الإدارة نظمت العديد من الحملات التفتيشية المتنوعة والتي كان من بينها الدراجات النارية المخالفة على مدار العام الماضي وفي كل عام، حيث تمت مخالفة العديد من تلك الدراجات النارية.

وأوضح العليكم استمرارية الحملات التفتيشية بجميع المناطق والطرقات خاصة المناطق السكنية التي تكثر فيها الحوادث المرورية وتشهد زيادة في الشكاوى من سكانها والتي تعاني من إزعاج لهذه الدراجات التي تُسبب في كثير من الأحيان عرقلة لحركة السير والمرور وذلك بتسيير دوريات مدنية لمراقبة هذه المناطق والطرقات وضبط أي مخالف للأنظمة المرورية للحفاظ على أمن المناطق كافة.

وناشد مدير إدارة المرور والدوريات، الآباء بعدم التهاون في تلك المسألة حماية لأرواح أبنائهم، وضرورة التقيد بالتعاليم المرورية تفادياً لوقوع الحوادث المرورية والوفيات.

طباعة