المحكمة قضت بسجنها عاماً و«فسخ العقد»

امرأة تستولي على صالون نسائيّ بـ «الاحتيال»

«جنح رأس الخيمة» أبعدت عامل بقالة مداناً بالسرقة. الإمارات اليوم

قررت محكمة رأس الخيمة المدنية الكلية، أمس، فسخ عقد تجاري، لصالون حلاقة نسائي تم الاستيلاء عليه بـ«الاحتيال»، فيما قضت محكمة جنح رأس الخيمة أمس بسجن بنغالي ستة أشهر وإبعاده عن الدولة، بتهمة سرقة ‬70 ألف درهم من البقالة.

وتفصيلاً، قضت محكمة رأس الخيمة المدنية الكلية بفسخ عقد بيع صالون نسائي، اشترته فتاة من جنسية دولة عربية من مواطنة، بـ«الاحتيال»، وفق ما أكدته النيابة العامة، ونطق الحكم قاضي المحكمة المستشار محمد الفسفوس.

وكانت المواطنة، مالكة الصالون، قد تقدمت ببلاغ لشرطة رأس الخيمة، تفيد باستيلاء فتاة على صالون نسائي يعود إليها، عن طريق الاحتيال.

وقالت المواطنة إن المتهمة سحرتها، وجعلتها تستجيب لكلامها، وتطيعها، وأنها سحبت أموالها من البنك، وباعت ممتلكاتها، بموجب وكالة عامة قدمتها إلى المتهمة تسمح لها بالتصرف في ممتلكاتها كافة.

وأشارت إلى أن المتهمة غادرت الدولة فور اكتشاف أمرها.

وذكرت أنها تقدمت ببلاغ لشرطة الإمارة فور هروب المتهمة، وتمت إحالة ملف القضية إلى محكمة الأحوال المدنية خلال العام الماضي، وقضت المحكمة، أمس، بمعاقبة المتهمة بالسجن سنة غيابياً لوجودها خارج الدولة، بتهمة الاحتيال.

من جهته، قال محامي المواطنة محمد جاد المولى لـ«الإمارات اليوم» إن المتهمة هربت خارج الدولة فور اكتشاف أمرها، وقبل صدور حكم بسجنها بتهمة الاحتيال، مضيفاً أنه تم تقديم أدلة جديدة للمحكمة، تثبت أن المتهمة استولت على أملاك المجني عليها باستخدام السحر.

وأوضح أن المحكمة قضت بفسخ عقد بيع محل الصالون النسائي، الذي استولت عليه المتهمة بطريقة غير قانونية.

إلى ذلك، قضت محكمة جنح رأس الخيمة، أمس، بسجن عامل ستة أشهر وإبعاده عن الدولة، بتهمة سرقة أكثر من ‬70 ألف درهم من الايرادات المالية للبقالة التي عمل فيها طوال سنوات ماضية.

ووجهت النيابة العامة للعامل تهمة السرقة والاستيلاء على أموال الكفيل عبر سرقة إيراد المحل، واختلاس الأموال، بشكل تدريجي أثناء عمله في البقالة محاسباً.

وكان مواطن يمتلك محلاً تجارياً لبيع المواد الغذائية في رأس الخيمة قد اكتشف قيام عامل بسرقة إيرادات مالية من صندوق المحل، فتقدم ببلاغ لشـــرطة الامارة، التي ضبطت المتهم واعــترف خلال التحقيقات الأولية بسرقة نحو ‬70 ألف درهم من صندوق المحلّ طوال فترة عمله.

طباعة