«جنايات دبي» تنظر اتهام ‬3 شبان بالسرقة ومواقعة بالإكراه

نظرت محكمة الجنايات في دبي، أمس، في قضية مواقعة أنثى بالإكراه، وهتك عرض، وسرقة، وانتهاك حرمة مال مملوك للغير، المتهم فيها متعطل عن العمل (‬28 عاماً) وموظف (‬32 عاماً) إضافة إلى شخص ثالث مجهول.

وكانت النيابة العامة وجهت للمتهم الأول جناية مواقعة أنثى بالإكراه، وللمتهم الثاني جناية هتك العرض بالإكراه، فيما وجهت بحق المتهمين معاً جناية السرقة بالإكراه في مكان مسكون، وجنحتي الاعتداء على سلامة جسم الغير وانتهاك حرمة ملك الغير.

وقالت النيابة العامة إن المتهمين دخلوا عنوة بعد أن كسروا الباب الخارجي لسكن تقطنه خمس فتيات من الجنسية الإثيوبية، حيث أقدم الأول على مواقعة المجني عليها الأولى بأن اختارها من بين زميلاتها واقتادها إلى إحدى الغرف رغماً عنها مشهراً سكيناً بيده، ثم طرحها أرضاً وأكرهها على ممارسة الجنس معه، أما المتهم الثاني فهتك عرض المجني عليها الثانية، وذلك بأن أكرهها على دخول الحمام برفقته وممارسة الجنس معه، بعدما هددها بعصا خشبية كانت بيده، وأضافت أن المتهمين بعد ان أتما فعلتهما سرقا، مع المتهم الثالث، مبلغاً من المال وهواتف متحركة كرهاً تحت وقع التهديد باستعمال السلاح والاعتداء على سلامة أجساد المجني عليهن.

وأكدت المجني عليها الأولى أن المتهم الأول أخذ حقائب اليد الخاصة بها وبزميلاتها وأفرغ محتوياتها، وأخذ الأموال والهواتف المتحركة، ثم سحبها إلى الغرفة الأخرى، وكان ممسكاً بيده اليمنى قطعة حديدية طويلة حادة الأطراف، مضيفة أنها حاولت الصراخ والاستغاثة إلا أنه صدم رأسها بالجدار ثم طرحها أرضاً وجردها من ملابسها، ومارس الجنس معها، ثم غادر ثلاثتهم المنزل.

وقالت المجني عليها الثانية إنها وزميلاتها في السكن فوجئن يوم الواقعة بدخول ثلاثة أشخاص إلى غرفة النوم، مضيفة أنهم أخذوا الهواتف المتحركة الخاصة بهن، والأموال التي كانت بداخل حقائبهن، ثم اعتدوا عليهن بالضرب، وسحبها أحدهم إلى الحمام حيث مارس الجنس معها.

 

 

طباعة