1370 مصاباً في حوادث الدرّاجات النارية

حوادث الدرّاجات النارية شهدت ارتفاعاً في العام الماضي.

أفاد المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، خليفة بن دراي، لـ«الإمارات اليوم» بأن التقرير السنوي للحوادث أظهر أن هناك «ارتفاعاً في إصابات حوادث الدراجات النارية، وحوادث الدرّاجات الهوائية»، إذ تعرض لها 1370 شخصاً، في حين سجل التقرير «انخفاضاً في حوادث السيارات، وإصابات حوادث المشاة».

ووفقاً للتقرير، فإن أكثر الساعات التي تشهد ذروة في بلاغات الإسعاف هي الثانية ظهراً، والـ10 مساء، فيما يوم الخميس أكثر أيام الأسبوع زيادة في بلاغات الإسعاف.

وتفصيلاً، قال بن دراي إن «المؤسسة نقلت العام الماضي 6431 مصاباً في حـوادث سيارات، بانخفاض 8٪ عن العام الذي سبقه، كان بينهم 2084 شخصاً إصاباتهم بليغة، والآخرون تراوح إصاباتهم بين المتوسطة والبسيطة، وأشار إلى أن «الإحصاءات أظهرت ارتفاعاً في إصابات الدرّاجات النارية العام الماضي، إذ نقلت سيارات المؤسسة 1370 مصاباً بها».

وكانت الإدارة العامة للمرور في دبي صادرت 956 درّاجة مخالفة في العام الماضي، مقابل 488 دراجة صودرت في عام ،2009 في إطار حملة لضبط الدرّاجات النارية والهوائية المخالفة، نظراً إلى ما تسببه من خطورة على الطريق.

ووفقاً لإحصاءات مروريـة صادرة عـن وزارة الداخليـة، فإن الفئة العمرية من 18 إلى 35 عاماً تشكل أكثر من 50٪ من إجمالي وفيات المواطنين في الحوادث المرورية، التي شهدها العام الماضي على مستوى الدولة، إذ بلغ عددهم 109 شباب من إجمالي 211 وفاة من شرائح عمرية مختلفة.

ولفت بن دراي إلى أن «حوادث المشاة انخفضت العام الماضي بنسبة 23٪ تقريباً، مسجلة 997 إصابة».

وأضاف أن «نسبة حوادث الدرّاجات الهوائية ارتفعت بنحو 5.7٪، مخلّفة 366 حالة».

وذكر أن «حوادث السقوط من مرتفعات أثناء العمل ارتفعت بنسبة 2٪ خلال العام الماضي على العام السابق له، مسجلة 2587 حالة، ونقلت سيارات الإسعاف 290 حالة إصابة أثناء العمل الميكانيكي، بانخفاض 7٪ تقريباً».

وأفادت إحصاءات إسعاف دبي بأن «3427 إصابة تم تسجيلها العام الماضي في مشاجرات، بزيادة 4.19٪، كما تم تسجيل 53 حالة غرق بزيادة 56٪».

وسجلت المؤسسة 30 حالة إصابة بصدمات كهربائية بانخفاض 27٪ تقريباً، بينما تم التعامل مع 63 حالة إصابة نتيجة التعامل مع الحيوانات، مثل إصابات المتعاملين مع الإبل، وعقر الكلاب، ولدغ ثعابين وزواحف.

وأظهرت الإحصاءات إصابة 88 طفلاً العام الماضي في حوادث متفرقة، في حين تم تسجيل 2636 إصابة متنوّعة أخرى على مدار العام مثل إصابات المنازل.

ولفت بن دراي إلى أن «مسعفي المؤسسة تعاملوا مع 13401 مصاب من المسافرين في مطار دبي الدولي، في حين تعامل الجناح الجوي مع 187 مصاباً العام الماضي». وذكر أن «سيارات الإسعاف نقلت 15560 مصاباً من الشوارع، بزيادة على إصابات المنازل والمواقع الأخرى».

من جانبه، قال مدير إدارة الدعم الفني في المؤسسـة، الدكتور عمر السقاف، لـ«الإمارات اليوم» إن «تحليلاً لإحصاءات المؤسسـة أظهر أن شهر مارس أكثر الشهور ذروة في عدد البلاغات التي تلقاها رجال الإسعاف العام الماضي، وكان يوم الخميس أكثر أيام الأسبوع كثافة في تلقي البلاغات».

ولفت إلى أن «تحليل إحصاءات المؤسسة يظهر أن أكثر الساعات ذروة هي الـ10 مساءً والثانية ظهراً.

طباعة