إصابة مواطن سقط عليه سقف صالة منزله في رأس الخيمة

الصالة بعد انهيار السقف. من المصدر

أصيب المواطن (ع.ر ـ 25 عاماً) من سكان شعبية راشد بمنطقة الحيل في إمارة رأس الخيمة، الأسبوع الماضي في كتفه ويده اليسرى اثر سقوط سقف الصالة عليه وهو نائم.

وقال المصاب لـ«الإمارات اليوم» إن الحادثة وقعت عندما سمعت شقيقته سقوط أجزاء من السقف على البطانة الخشبية التي تغطي كامل سقف المنزل، وإنها أخرجت على الفور أخاها المصاب وطفلته التي كانت تلعب في الصالة، بشكل سريع.

وأشار إلى أنه فور استيقاظه بدأ السقفان الإسمنتي والخشبي يتساقطان عليه، ما دفعه إلى وضع يده على وجهه حتى لا تسقط أجزاء من السقف على رأسه، ما أدى إلى إصابته في كتفه ويده اليسرى بإصابات بسيطة.

وأضاف والده ويدعى (ر.ر ـ 64 عاماً) أنه يوجد في المنزل 12 فرداً يسكنون فيه، إضافة إلى اثنين من أبنائه المتزوجين، وتابع أن المنزل قديم منذ أكثر من 30 عاماً، وأن أسقف جميع الغرف تساقطت بشكل تدريجي.

وأوضح أنه تم إجراء صيانة وإعادة ترميم للمنزل أربع مرات في السنة، وأنه قام بتركيب أسقف خشبية لحمايتهم من سقوط الأسقف الإسمنتية على رؤوسهم، مضيفاً أنه دفع مبالغ مالية كبيرة في ترميم المنزل، لكن من دون جدوى.

وذكر أن راتبه التقاعدي 6000 درهم، ولا يستطيع تحمل كل مصروفات الصيانة التي يحتاج إليها المنزل سنوياً، وتابع أنه تقدم إلى برنامج الشيخ زايد للإسكان للحصول على منحة سكنية قبل نحو أربع سنوات، وأنه لم يتلق أي ردود تتعلق بموضوع المنحة السكنية.

وأوضح أنه يخشى على أفراد أسرته من التعرض للإصابات البليغة في حال سقط سقف المنزل بشكل قوي عليهم أثناء فترة النوم، مشيراً إلى أنها ليست المرة الأولى التي يسقط سقف المنزل على أحد أفراد أسرته إلا أنه لم يصب احد بأذى.

وشرح أن عملية ترميم المنزل تكلف 6000 درهم عن كل غرفة، موضحاً أن أبناءه باتوا ينامون في المجلس مع أطفالهم هروباً من سقوط سقف المنزل عليهم.

وأشار إلى أنه فكر في استئجار منزل في إحدى مناطق الإمارة إلا أن ارتفاع سعر العقارات ومحدودية راتب التقاعد منعاه من الاستئجار، مضيفاً أنه يأمل في يقوم برنامج زايد للإسكان بوضع أسرته على سلم الأولويات بهدف الحصول على منزل جديدة والخروج من المنزل المتهالك قبل سقوطه بشكل كامل على أفراد أسرته.

طباعة