محاكمة شرطيين في قضايا مخدرات بدبي

نظرت محكمة الجنايات في دبي أمس، في قضيتي مخدرات منفصلتين، اتهم فيهما رجلا شرطة إماراتيان، محبوسان على ذمة القضية التي حققت فيهما نيابة المخدرات في الإمارة برئاسة المستشار وليد الفقاعي.

ففي القضية الأولى، اتهم (ص. د)، وهو رقيب أول (24 عاماً)، بحيازة مادة مخدرة (هيروين) بقصد التعاطي، وتعاطي مادة مخدرة ومؤثرات عقلية (مورفين وكودايين). وأفاد القائم بالضبط في تحقيقات النيابة بأن «معلومات وردت إلى الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، تفيد بأن إماراتياً يحوز المواد المخدرة ويتعاطاها، وعليه تم استصدار إذن من النيابة العامة بإلقاء القبض على المتهم، وتفتيشه ذاتياً، وتفتيش مقر سكنه ومركبته، علاوة على الحصول على عينة من بوله». وتابع أنه «في يوليو الماضي، تم الانتقال إلى منزل المتهم وشوهد وهو يخرج من باب منزله، فتم إلقاء القبض عليه، وبسؤاله عما إذا كان يحوز مواد مخدرة أو يتعاطاها أخرج من محفظته كمية من مخدر الهيروين ولفافة ورقية بيضاء اللون بها مسحوق بني اللون، وتم العثور على قرص مؤثر عقلي في جيب بنطلونه عند تفتيشه من قبل الشرطي، وعليه تم جلبه إلى الإدارة والتحقيق معه، واعترف بشخص، ذكر اسمه، كان يزوده بالمواد المخدرة». أما القضية الأخرى، فقد اتهم فيها (ع. خ) وهو وكيل أول (28 عاماً) بتعاطي مؤثر عقلي (المادة الفعالة في الحشيش) وتم القبض عليه في أكتوبر الماضي.

طباعة