شرطة أبوظبي تدرّب 215 موظفاً على اكتشاف الجوازات المزيفة

نظمت شرطة أبوظبي دورة تدريبية في مجال مكافحة جرائم تزوير وتزييف جوازات السفر والمستندات الرسمية، استمرت ثلاثة أسابيع، بمشاركة 215 موظفاً، تمت تهيئتهم للعمل في منافذ الدولة، وذكر مدير إدارة الأدلة الجنائية في الإدارة العامة لشؤون الأمن والمنافذ في شرطة أبوظبي، العقيد عبدالرحمن الحمادي، أنّ الدورة التي عُقدت أخيراً، في معهد الإمارات للجنسية والإقامة، التابعأ لشؤون الجنسية والإقامة والمنافذ في وزارة الداخلية، جاءت في إطار التعاون الوثيق والتكامل القائم بين وحدات العمل الشرطي والأمني.

وأشار إلى مشاركة خبراء من قسم فحص المستندات، وتوزيع المتدربين إلى ست مجموعات، تلقوا خلالها الدروس والتدريبات العملية على فترتين صباحية ومسائية.

وأفاد رئيس قسم فحص المستندات في إدارة الأدلة الجنائية في شرطة أبوظبي، العقيد أحمد جمعة الحداد، بأن برنامج الدورة اشتمل على موضوعات تخصصية، منها: الكشف عن طرق تزوير جوازات السفر والمستندات، والمميزات الأمنية الواجب ملاحظتها أثناء التدقيق على الوثائق، والأساليب العلمية الحديثة المستخدمة في الكشف على أساليب التزوير والتزييف، مشيراً إلى إخضاع المتدربين إلى تجارب عملية للكشف عن جوازات السفر المزورة.  

طباعة