وفاة 6 أطفال في حوادث مختلفة.. ومصادرة 956 دراجة مخالفة

«مرور دبي» تسجل 2.3 مليون مخالفة العام الماضي

سجلت الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي وفاة ستة أطفال في حوادث متنوعة نتيجة خمسة حوادث وقعت خلال العام الماضي مقابل ثماني وفيات وقعت في عام ،2009 فيما تراجع مؤشر المخالفات المرورية في العام الماضي بواقع مليونين و350 ألفاً و989 مخالفة، مقابل مليونين و417 ألفاً و253 مخالفة في عام 2009 .

وقال مدير الإدارة العامة للمرور اللواء مهندس محمد سيف الزفين، إن تراجع مؤشر المخالفات يعكس استيعاب أغلبية أفراد المجتمع لقانون السير والتزامهم بآدابه.

وأشار للصحافيين إلى أن إجمالي الحوادث التي وقعت خلال العام الماضي بلغ 1382 حادثاً ارتكب معظمها ذكور بواقع 1233 حادثاً تسببت في إصابة 1858 شخصاً ووفاة ،145 بينها 138 حادثاً ارتكبتها إناث أسفرت عن وفاة ثمانية أشخاص وإصابة 220 شخصاً.

رادارات

قال مدير الإدارة العامة للمرور اللواء مهندس محمد سيف الزفين، إنه من بين الإجراءات المهمة التي بدأت الإدارة في تطبيقها، تحويل الكاميرات الموجودة على عدد من إشارات المشاة إلى رادارات لضبط السرعة، بالإضافة إلى عملها الرئيس في ضبط متجاوزي الإشارة الحمراء.

وأفاد بأن الإجراء الجديد الذي شمل إشارات مشاة في مناطق جميرا والوصل وشوارع أخرى في دبي، سيتم تعميمه خلال فترة قريبة على جميع التقاطعات في دبي للحد من تجاوزات السرعة، مشيراً إلى أن هناك 156 كاميرا موجودة على 55 تقاطعاً في دبي، بالإضافة إلى 282 راداراً ثابتاً و21 جهاز «ريمكس» متحركاً، و27 جهاز رادار جديداً من نوع «بوليسكان».

وتابع أن إجمالي المخالفات التي سجلت خلال العام الماضي بلغ مليونين و350 ألفا و989 مخالفة منها 401 ألف و138 مخالفة حضورية، ومليون و949 ألفاً و851 مخالفة غيابية، مقابل مليونين و417 ألفا و253 مخالفة في عام 2009 بواقع مليون و30 ألفاً و104 مخالفات غيابية، و387 ألفاً و149 مخالفة حضورية.

وسجل مؤشر المخالفات المرورية في دبي ارتفاعاً في مخالفة عدم ربط حزام الأمان بواقع 78 الفاً و513مخالفات في العام الماضي، مقابل 41 ألفاً و472 مخالفة في عام ،2009 فيما سجل 1770 مخالفة قيادة مركبة تصدر ضجيجاً و2185 مخالفة عدم وضوح أرقام اللوحات، و999 مخالفة كتابة عبارات أو وضع ملصقات دون تصريح، و1034 إحداث تغييرات في لون المركبة من دون ترخيص.

إلى ذلك، صادرت الإدارة العامة للمرور في دبي 956 دراجة مخالفة في العام الماضي، مقابل 488 دراجة صودرت في عام ،2009 وأفاد الزفين بأن الإدارة تواصل حملاتها لضبط الدراجات النارية والهوائية المخالفة نظراً لما تسببه من خطورة على الطريق.

من جانب آخر، أشار الزفين إلى ان ستة أطفال توفوا نتيجة حوادث مختلفة في العام الماضي، منهم ثلاثة أطفال في حوادث نتجت عن السرعة الزائدة وطفل في حادث وقع نتيجة الانحراف المفاجئ وطفل آخر في حادث بسبب الوقوف في وسط الطريق، وآخر في حادث نتيجة الرجوع للخلف من دون انتباه.

وأضاف أن «مرور دبي» اتخذت إجراءات عدة لتفادي وقوع حوادث الأطفال خصوصاً في أماكن تجمعهم، ونشرت رقباء وضباط سير لمراقبة الأطفال أثناء دخولهم وخروجهم من المدارس، مشدداً على ضرورة انتباه الآباء إلى أبنائهم وتوصيلهم حتى باب المدرسة، والتأكد من أن الطفل دخل وتسلمه المشرف أو المدرس المسؤول.

وأوضح الزفين أن عنصر المفاجأة هو العامل المشترك في جميع حوادث دهس الأطفال، لأن الطفل عادة يركض في الاتجاه الخاطئ حين يستشعر الخطأ ويفاجأ به قائد المركبة، خصوصاً لو كان مسرعا أو كانت هناك مركبة أخرى تحجب الرؤية عنه، لذا يتم التشديد على الآباء والسائقين عدم التسرع أثناء المرور بالقرب من المدارس أو في المناطق السكنية.

ولفت إلى الاستمرار في تطبيق استراتيجية شرطة دبي التي تهدف إلى خفض مؤشر الوفيات إلى أقل من 1٪ خلال السنوات الـ10 المقبلة، لافتاً إلى أن تراجع عدد الوفيات بفارق 72 حالة خلال العام الماضي مقارنة بعام 2009 يفرض تحديا كبيراً على «مرور دبي» حتى لا ترتفع النسبة مجدداً.

يشار إلى أن «مرور دبي» اطلقت اخيرا حملات توعية وضبطيات، منها حملة «السرعة قاتلة» التي تستمر للعام المقبل، فضلاً عن حملتها الكبرى للحد من حوادث الدهس والتي تحمل اسم « اعبر بأمان».

طباعة