«البيئة» توقف كسّارة غير ملتزمة في الفجيرة

تطاير الأتربة والغبار يضر بالبيئة. أرشيفية

أعلن وزير البيئة والمياه الدكتور راشد أحمد بن فهد إيقاف العمل في إحدى الكسارات في إمارة الفجيرة بمنطقة حبحب، لعدم التزامها بشروط التشغيل وتطاير الأتربة والغبار الناتج عن عمليات التشغيل، وملاحظة مفتشي الوزارة وجود انبعاثات غبار كثيفة من فتحة التغذية الرئيسة وعمليات الغربلة وتفريغ الناقلات، ما يظهر عدم تقيدها بشروط الصحة والسلامة.

وقال بن فهد انه تم إيقاف العمل في الكسارة وخطوط الإنتاج وملحقاتها المتسببة في انبعاث الغبار وتلويث البيئة المحيطة بموقع عملها لحين الانتهاء من إجراء التعديلات اللازمة على خطوط الإنتاج، ومخاطبة هيئة الفجيرة للموارد الطبيعية لعمل الإجراءات اللازمة. وأشار إلى أن القسم الفني التابع للوزارة في مسافي يتابع ويراقب بشكل منتظم عمل الكسارات والمقالع والمحاجر في مواقع عملها للاطلاع على مدى التزامها بتنظيم أنشطتها ونقل منتجاتها وحماية البيئة وتنميتها، تنفيذاً لقرار مجلس الوزراء رقم (20) لسنة 2008 بشأن تنظيم عمل المنشآت العاملة في مجال المحاجر والكسارات ونقل منتجاتها، والقرار الوزاري رقم (492) لسنة 2008 بشأن الخطوط الإرشادية المنظمة والخاصة بتخطيط وتشغيل وتنفيذ أعمال المنشآت العاملة في مجال الكسارات والمقالع. كما يقوم المكتب بجمع البيانات من محطات الكسارات والمحاجر، وتشمل نوع المعدات المستخدمة في التصنيع وحجم الإنتاج اليومي، والأنظمة المستخدمة حاليا للسيطرة على الغبار، وضمان السيطرة البيئية، خصوصاً ما يتعلق منها بإجراءات الحد من الغبار والضجيج والصحة والسلامة والعوامل البيئية.

طباعة