تفعيل دور الهيئة الاتحادية للموارد البشرية

أكد وزير التربية والتعليم رئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للموارد البشرية حميد القطامي، أن تفعيل دور الهيئة من خلال تطوير هيكل تنظيمي حديث وفاعل، وإطلاق حزمة من المبادرات، يعتبر من أهم أولويات الحكومة الاتحادية في المرحلة المقبلة.

جاء ذلك خلال اجتماع مجلس إدارة الهيئة في دبي برئاسته وحضور مدير الهيئة العام الدكتور عبدالرحمن العور وأعضاء مجلس الإدارة، الأربعاء الماضي.

واعتمد المجلس خلال الاجتماع الهيكل التنظيمي المقترح للهيئة، ليتوافق وطموحات الحكومة الاتحادية في تفعيل دور الموارد البشرية الحكومية في الوزارات والمؤسسات الاتحادية. كما استعرض البرنامج الخاص لرعاية المواطنين من حَمَلة الثانوية العامة «مسار»، لدعم جهد الحكومة الاتحادية في استقطاب الكفاءات الوطنية للعمل في الجهاز الحكومي الاتحادي.

واستعرض المجلس تقريراً قدمته إدارة الهيئة حول برنامج التوطين في القطاع الحكومي الاتحادي، لتطوير الكفاءات الوطنية في الحكومة الاتحادية، كما استعرض مشروعاً لنظام السلوك الوظيفي في الحكومة الاتحادية.

وقال العور إن برنامج «مسار» لرعاية خريجي الثانوية العامة لاستقطابهم للعمل في القطاع الحكومي الاتحادي؛ يعد من أهم المبادرات التي لاقت استحساناً من الوزارات والهيئات الاتحادية، وتلقت دعم مجلس الوزراء والمجلس الوزاري للخدمات، لما له من أهمية في تحفيز الكفاءات الوطنية للعمل، في ظل سوق شديدة التنافسية.

وذكر أن الهيئة بصدد تطوير قاعدة بيانات موحدة وشاملة في مجال معلومات الموارد البشرية في القطاع الحكومي على مستوى الدولة.

طباعة