إنجاز 97٪ من جسور محطة الراشدية

أعلن رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لهيئة الطرق والمواصلات مطر الطاير، عن انجاز 97٪ من مشروع الجسور المؤدية إلى مداخل ومخارج محطة المترو في الراشدية، و95٪ من مشروع الجسور والطرق المؤدية لمضمار «ميدان» لسباق الخيل في ند الشبا.

وقال إن مشروع الجسور المؤدية إلى محطة المترو في الراشدية، الذي تضع الشركة اللمسات النهائية عليه تمهيداً لافتتاحه أمام حركة المركبات؛ يشمل إنشاء جسور إضافية مباشرة، عند تقاطع شارع الإمارات مع شارع الخوانيج، كما تضمن إنشاء جسرين على شارع الخوانيج وذلك لتسهيل حركة المركبات من وإلى مبنى المواقف الخاص بمحطة الراشدية للقطارات، مشيراً إلى أن إجمالي الجسور يبلغ نحو 2.5 كيلومتر، مشيراً إلى أن «الهيئة افتتحت، في وقت سابق من العام الماضي، المرحلة الأولى من المشروع، وذلك بافتتاح الجسر المؤدي إلى مدخل مبنى المواقف في المحطة الذي يتسع لقرابة 2700 مركبة».

وأضاف رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي، أن «تنفيذ المشروع الذي بلغت كلفته قرابة 699 مليون درهم، جاء في إطار توجه الهيئة لتحسين وتطوير شبكة الطرق الرئيسة في إمارة دبي، وربط مباني المواقف الخاصة بمحطات القطارات مع شبكة الطرق داخل إمارة دبي، مشيراً إلى إن محطة الراشدية تعتبر من المحطات الرئيسة كونها محطة انطلاق الخط الأحمر لمترو دبي، ويبلغ طولها قرابة 130 متراً، وعرضها 30 متراً، وتبلغ طاقتها الاستيعابية قرابة 11 ألف راكب في الساعة في كل اتجاه.

وأوضح أن المحطة تشمل مدخلين مجهزين بسلالم متحركة، ومصاعد كهربائية، لتسهيل حركة دخول وخروج الركاب من وإلى المحطة، كما تضم مبنى ضخماً لمواقف المركبات، متعدد الطوابق، يتسع لقرابة 2714 مركبة، وذلك لتشجيع الجمهور على استخدام المترو في التنقل داخل إمارة دبي، وتم تخصيص الدور الأرضي في المبنى لحافلات المواصلات العامة التي ستقوم بتغذية المحطة بالركاب، وروعي عند تصميم الدور الأرضي استيعابه الحافلات المفصلية والحافلات ذات الطابقين، إلى جانب انسيابية الحركة واستيعابه عدداً كبيراً من الحافلات في وقت واحد، كما روعي في مبنى المواقف ربطه بجسور المشاة في الجانب المقابل للشارع، التي تؤدي إلى محطة المترو، بحيث لا تتجاوز المدة المستغرقة لقطع المسافة من ابعد نقطة تقف فيها المركبة عن مدخل المحطة، ثلاث دقائق تقريباً، إضافة إلى وضع كل معايير السلامة اللازمة لحركة الركاب داخل مبنى المواقف.

طباعة