فوز 14 دائرة ومؤسّسة بجائزة دبي للنقل المستدام 2009

مطر الطاير.

كرّم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، 14 دائرة ومؤسسة فائزة في الدورة الثانية لجائزة دبي للنقل المستدام 2009 ،ضمن مبادرات هيئة الطرق والمواصلات التي أطلقتها لتحفيز القطاعين العام والخاص للإسهام في تقليل الازدحام المروري والمحافظة على البيئة.

وأكد المدير التنفيذي لهيئة الطرق والمواصلات مطر الطاير أن «جائزة دبي للنقل المستدام حققت نجاحاً ملحوظاً من خلال ارتفاع أعداد المبادرات المشاركة في الدورة الثانية بنسبة تزيد على 100٪ مقارنة بالدورة الأولى، إذ بلغ إجمالي عدد طلبات المشاركة 67 طلباً، منها 57 طلباً موزعة على أربع فئات، بواقع 19 طلباً في فئة الحفاظ على البيئة، و18 طلباً في فئة السلامة للنقل، و16 طلباً في فئة إدارة التنقل، وأربع طلبات في فئة متطلبات النقل للمعاقين، إضافة إلى 10 طلبات في فئتي التكريم الخاص لأفضل تغطية إعلامية، وأفضل بحث أكاديمي في مجال النقل المستدام».

وفازت شركة مطارات دبي بالمركز الأول عن فئة متطلبات النقل للمعاقين، وذلك عن مبادرتها في توفير البيئة الصديقة للمعاقين، فيما حل مركز دبي لتأهيل المعاقين ثانياً عن مشروع السلامة في المقاعد، وجاء معهد الإمارات لتعليم قيادة السيارات ثالثاً، وذلك عن برنامج تعليم قيادة السيارات للأشخاص المعاقين.

وعن فئة إدارة التنقل فاز بالمركز الأول مركز دبي التجاري العالمي، عن مبادرته في وضع برنامج شامل لإدارة التنقل خلال فترة المعارض والمؤتمرات التي يستضيفها المركز، وحصلت بلدية دبي على المركز الثاني، والقيادة العامة على المركز الثالث عن برنامجهما في إدارة تنقل موظفيهم.

أما المركز الأول ضمن فئة سلامة النقل فكان من نصيب اتحاد الإمارات لرياضة السيارات عن مبادرته في تنظيم مسابقة نجم الطريق، وحلت شركة السركال ثانية عن مبادرة السلامة العامة للنقل، فيما حلت مؤسسة مواصلات الإمارات ثالثة عن مبادرة القاعدة الذهبية.

وعن فئة الحفاظ على البيئة فازت شركة اينوك للتجزئة بالمركز الأول عن مبادرتها في خدمة المركبات الصديقة للبيئة، وحصلت شركة لاند روفر الشرق الأوسط على المركز الثاني عن برنامج تخفيض انبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون من المركبات، وجاءت شركة الفطيم كاريلون ثالثة عن مبادرة تقنية متابعة المركبات بنظام الملاحة الديناميكي.

وفاز المركز الطبي التجاري الجديد بجائزة أفضل تغطية إعلامية، وفاز بجائزة أفضل بحث أكاديمي تحت عنوان «اتجاهات الأشخاص المعاقين نحو استخدام وسائل النقل العام في إمارة دبي» كل من ناظم فوزي منصور وروحي عبدات.

وقال الطاير إن «الهيئة حرصت منذ تأسيسها على تطوير منظومة نقل متكاملة وفعالة، وتوفر أعلى مستويات السلامة، وتكون صديقة للبيئة، منها حافلات المواصلات العامة الجديدة التي يقدر عددها بنحو 1800 حافلة مطابقة للمواصفات الأوروبية في تقليل انبعاث الغازات فضلاً عن استخدام نوع خاص من الديزل يتم توريده خصيصاً لدبي ويتميز بأنه صديق للبيئة، كما أن الهيئة مستمرة في التشغيل التجريبي للمركبات الهجينة التي تستخدم محركات تعمل بالوقود والكهرباء، والتشغيل التجريبي للعبرات التي تعمل بالغاز الطبيعي المضغوط بدلاً من الديزل، كما تمكنت مؤسسة المواصلات العامة من نقل نحو 119 مليون راكب ضمن حافلات المواصلات في عام 2009 ،ونقل مترو دبي نحو 10 ملايين راكب في خمسة أشهر».

طباعة