مع الاحترام

«سلّط المؤتمر هذا العام الضوء على تفعيل مبادرة التواصل الإلكتروني وتحقيق الاستفادة من التكنولوجيا الحديثة، وتمت ادارة المحادثات إلكترونياً باستخدام الحواسب الآلية، تحقيقاً لشعار المؤتمر «الخدمات الإلكترونية في (الصحة)».

وزير الصحة

حنيف حسن

4 من فبراير الجاري



يشير وزير الصحة في هذا التصريح إلى مؤتمر وزراء الصحة الخليجيين، الذي اختتم أعماله أول من أمس في أبوظبي. لكن اللافت في هذا التصريح ان هذا المستوى من «المحادثات الإلكترونية» بين المسؤولين الخليجيين، لا ينعكس على واقع المؤسسات الصحية في دول المنطقة، او على مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين فيها. فعلى الرغم من الإمكانات المالية الكبيرة لدول الخليج، إلا أن نسبة كبيرة من المرضى لاتزال تتلقى العلاج في دول عدة من انحاء العالم وتتكبد الحكومات الخليجية فواتير باهظة لقاء ذلك. يحدونا أمل في أن تُترجم توصيات الوزراء بشكل سريع للنهوض بالواقع الصحي في دول الخليج، ولا تبقى حبيسة الأدراج.

مراقب
طباعة