رسائل

عملية ترميم

أنا باكستاني، أسكن في دبي، عمري 35 عاماً، لدي أسرة مكونة من سبعة أبناء وزوجة، تعاني من تهشم في عظم الحوض، وتلف في المثانة، نتيجة طلق ناري أصيبت به في باكستان، ما أدى إلى إصابتها بالتبول اللاإرادي والآلام المتكررة، وسبق لها أن دخلت مستشفى البراحة.

وأشارت تقارير طبية صادرة من المستشفى إلى أنها تحتاج إلى عملية ترميم عظم الحوض والمثانة، وهي عملية لا تتوافر في مستشفيات الدولة،لكن تكاليف العملية والتسفير باهظة وفوق طاقتي المالية، إذ أشارت التقارير الطبية الصادرة من أحد المستشفيات في لندن إلى أن تكاليف العلاج تقدر بـ150 ألف درهم، وإمكاناتي المتواضعة تحول بيني وبين تسفير زوجتي للخارج، إذ انني المعيل الوحيد لأسرتي، وأعمل في إحدى القنصليات العربية سائقاً، وأتقاضى راتباً يبلغ 5000 درهم، لذا أناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدتي في تكاليف العملية الجراحية لزوجتي.جول محمد




زراعة كلى

أنا سودانية، أسكن في دبي، عمري 48 عاماً، لدي ثلاثة أبناء، بينهم طفل يعاني من فشل كلوي، ويضطر لعمل غسل ثلاث مرات في الأسبوع في مستشفى دبي، والأطباء في المستشفى نصحونا بإجراء عملية زراعة كلى، نظراً لحالته الصحية وعدم ملاءمة الغسل له، لأنه يعاني من الآلام في كثير من الأوقات.

خاطبنا أحد المستشفيات في مصر، وأفادت التقارير بأن العملية متوافرة وتبلغ تكلفتها 180 ألف درهم، لكن المشكلة أن ظروفنا المالية لا تسمح لنا بذلك، إذ إن زوجي هو المعيل الوحيد لنا، ويعمل في إحدى الجهات الخاصة براتب 3000 درهم، ونســـكن في شقة يبلغ إيجارها السنوي 15 ألف درهم.

أناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مســــاعدتنا في إجراء العملية لابني.(أم عبدالله)




وظيفة

أنا مواطن من دبي، عمري 20 عاماً، لدي مؤهل الثاني الثانوي، ودورات عدة، وأجيد استخدام الحاسب الآلي، إضافة إلى إجادتي اللغة الإنجليزية، وسبق لي أن طرقت أبواباً عدة في الجهات الحكومية والخاصة في دبي والشارقة للحصول على وظيفة، دون جدوى، علماً بأن والدي هو المعيل الوحيد لأسرتي، وبالكاد يغطي راتبه مصاريف الحياة، ومكوثي في المنزل لا يُجدي نفعاً، لذا أناشد المسؤولين في الجهات الحكومية والخاصة مساعدتي في إيجاد وظيفة لي أستطيع من خلالها اعالة نفسي وأسرتي، وتحمّل مصاريف ومتطلبات الحياة في ظل غلاء المعيشة وارتفاع الأسعار.(حسن)

طباعة