مع الاحترام

«هناك زيادة في عدد العملاء من المستهلكين لخدمات الكهرباء والمياه والغاز الطبيعي في الشارقة، وتجاوز عددهم 333 ألفاً، وهو يأتي نتيجة لتنفيذ عدد من مشروعات التطوير في مجالات عمل الهيئة، وتوفير مجموعة خدمات حديثة للمستهلكين والتيسير عليهم».

رئيس قسم الإحصاء في هيئة كهرباء ومياه الشارقة
خميس مبارك
3 من فبراير الجاري




من الواضح أن أرقام المستهلكين لخدمات كهرباء ومياه الشارقة في ازدياد مطّرد، لكن السؤال المهم هو هل طورت «الهيئة» معداتها وأجهزتها وزادت من طاقتها التوليدية بما يكفي لمواكبة زيادة عدد المستهلكين؟ واذا كان الجواب بنعم، فبماذا نفسر وجود عشرات المباني الجاهزة منذ اشهر بانتظار الكهرباء؟ وكيف يمكن ضمان عدم تكرار مشكلة انقطاع التيار الكهربائي عن مناطق واسعة في الشارقة لمدة طويلة نسبياً في اشهر الصيف؟ مجرد أسئلة نتمنى من «الهيئة» الإجابة عنها.

مراقب

طباعة