مع الاحترام

«القطاع الصحي في الدولة يشهد تطورات متلاحقة في مختلف مجالاته وتخصصاته، ففي مجال البنية التحتية تعتزم الوزارة افتتاح الكثير من المستشفيات والمراكز الصحية، كما تعمل الوزارة على تدريب وتعليم الكوادر الطبية والفنية والإدارية».

وزير الصحة
دكتور حنيف حسن
31 من يناير الماضي




هذا بالضبط لب الموضوع يا معالي الوزير، الكوادر البشرية. وأي حديث عن تطوير الأجهزة والمعدات وتشييد المباني، لن يكون له أهمية ما لم يرافقه تطوير العنصر البشري. ولا يخفى عليكم أننا في الإمارات نعاني الأمرّين في القطاع الطبي تحديداً لقلة الكوادر البشرية المؤهلة. وهي مشكلة يتطلب حلها أكثر من مجرد اهتمام عابر ومؤقت، بل جهد وطني شامل يبدأ في المدارس قبل وزارة الصحة، ولا تعفى من مسؤوليته كل أجهزة الدولة المعنية، لأن خلق الكوادر الوطنية هو الضمانة الحقيقية لتطور القطاع الطبي وكل القطاعات.

مراقب

طباعة