«الداخلية» تعزز الشراكة مع الإعــــــــــــــــلام

مشاركون في ورشــــــــــــــــــــــــــــــــــة العمل من المصدر

تكثف الأمانة العامة لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، برنامجها لورش العمل والمحاضرات التثقيفية والتدريبية بما يعزز من تفعيل الشراكة والتعاون بين الشرطة ووسائل الاعلام.

وكانت الأمانة العامة، عقدت ورشة عمل حول كيفية التعامل مع وسائل الإعلام المقروءة قدمها المنسق الصحافي في الإدارة عبدالله شاهين، مستعرضاً جملة من الموضوعات التي تسلط الضوء على أهمية بناء الثقة المتبادلة بين ضباط الشرطة والمتحدثين الرسمين لوسائل الاعلام، فضلاً عن كيفية تلافي أي تباين في وجهات النظر بين الجانبين إزاء طبيعة عمل كل منهما.

وأوضح شاهين أن العلاقة بين الشرطة والصحافة بوجه عام شهدت تحسناً ملحوظاً بعد أن استحدثت الأمانة العامة ضمن هيكلها التنظيمي الجديد إدارة مختصة بالتعامل مع مختلف وسائل الإعلام، أولتها الدعم الذي يمكنها من انجاز مهامها بالسرعة والكفاءة المطلوبتين. وأشار إلى الدور الذي انتهجته القيادة الشرطية في تجسيد مبدأ الشفافية والانفتاح الاعلامي والأسلوب الحديث في التخاطب مع مختلف شرائح المجتمع، إلى جانب البعد عن النمطية والرتابة سواء في نوعية الأخبار أو طرق تناولها بما يجعل منها مواد إعلامية جاذبة للجمهور بعيدة كل البعد عن الجانب الدعائي.

كما ناقشت الورشة مختلف أوجه الاتفاق والاختلاف بين آليات ومقاصد العمل الذي يمارسه كل العاملين في مجالي الصحافة والشرطة، وأكد شاهين وجود الفرصة الدائمة لإقامة الوئام والتعاون والتناغم بين جانبي العلاقة نظراً لالتقائهما في العديد من النقاط المشتركة، من بينها خدمة المجتمع والصالح العام، والعمل على تعزيز الوعي والرقي الحضاري والاستقرار وغيرها، فضلاً عن ضلوعهما في حاربة السلوكيات والظواهر السلبية الماسة بأمن المجتمع وسلامة أفراده.

طباعة