إعلان نتائج الثانوية العامة اليوم

طلاب يؤدون امتحان الفصل الأول الذي تعلن نتائجه اليوم.  تصوير: محمد حنيف

أفاد مدير منطقة أبوظبي التعليمية محمد سالم الظاهري، بأنه سيتم اليوم تسليم نتائج امتحانات كل الصفوف من الأول حتى الثاني عشر في مدارس أبوظبي، لافتاً إلى أنه سيتم عقد امتحان لأصحاب الحالات المرضية والأعذار المؤجلة، التي تم قبولها، لطلاب كل الصفوف من الأول حتى الثاني عشر، في الفترة من 15 حتى 24 فبراير المقبل. بحيث سيتم عمل لجان داخل المدارس التي توجد فيها تلك الحالات المؤجل لها الامتحان، على أن يكون هناك كنترول داخلي أيضاً في المدارس نفسها، كما يتم إعلان النتيجة لهؤلاء وفق الآلية نفسها التي يتم اتباعها اليوم في إعلان نتائج الفصل الدراسي الأول من خلال المدارس نفسها.

وأكد رئيس قسم الامتحانات في وزارة التربية والتعليم أحمد الدرعي، أن نتائج امتحانات الثانوية العامة ستُعلن اليوم في جميع مدارس الدولة، لافتاً إلى أن إعلان النتيجة سيتم من خلال المدارس نفسها في المناطق التعليمية المختلفة، مطالباً طلاب الصف الثاني عشر بمراجعة إدارات مدارسهم اليوم، حيث تسلم كل مدرسة طلابها بطاقات درجاتهم مباشرة خلال ساعات الدوام الدراسي.

وأشار إلى أن كل طلاب الثانوية العام سيتسلمون بطاقاتهم اليوم من مدارسهم نفسها، وليس من خلال الموقع الإلكتروني للوزارة أو عبر الرسائل النصية القصيرة عبر الهاتف المحمول، مشيراً إلى أنه قد تتبع تلك التقنيات والوسائل الإلكترونية  في إعلان نتائج نهاية العام الدراسي.

وأوضح الدرعي أن المدارس تطبع بطاقات الدرجات مباشرة من موقع الوزارة الإلكتروني، وتعتمدها تحت إشراف المناطق التعليمية ووزارة التربية والتعليم، مبيناً انه تم اعتماد النتائج والدرجات المرصودة من الكنترولات الموجودة في كل المناطق التعليمية المختلفة، ثم تم اعتمادها من الوزارة وتخزينها على موقع الوزارة، وتم منح مديري المدارس صلاحية طباعتها واستخراجها من الموقع الإلكتروني عن طريق الأرقام السرية المخصصة لكل مدرسة.

وأضاف انه ليس هناك مؤشرات نجاح أو رسوب لطلاب الصف الثاني عشر حالياً لأن هذا هو امتحان الفصل الدراسي الأول، ومازالت هناك فرصة أمام الطلاب لتعديل أوضاع درجاتهم خلال امتحان الفصل الدراسي الثاني، ولذلك فإن قياس أي مؤشر للنجاح أو الرسوب في الثانوية العامة يعد غير صحيح، إنما لابد علينا من انتظار نتيجة نهاية العام لإعلان نسبة ومؤشرات النجاح والرسوب.

ولفت الدرعي إلى أن الوزارة رصدت تحليل النتائج بصورة مبدئية، وتم تقييمها ورفع تقرير بها إلى مكتب الوزير، على أن يتم تحليل تفصيلي ورؤية واضحة مع انطلاق الفصل الدراسي الثاني من خلال ملاحظات مراكز الرصد والمدارس، وكذلك التغذية العكسية من المناطق التعليمية المختلفة. ويتم وضع رؤية واضحة حول التعديلات التي وردت على شكل الورقة الامتحانية، وهل كانت تعديلات إيجابية وناجحة أم سلبية على أداء الطلاب في الامتحانات.

وفي السياق ذاته، أوضحت مديرة مدرسة المواهب النموذجية أمل العفيفي، أن كل مدرسة لديها رقم سري خاص بها على موقع الوزارة الإلكتروني، على أن يُدخِل مدير كل مدرسة شخصياً الرقم ويفتح الصفحة الخاصة ببطاقات درجات كل طلاب الصف الثاني عشر في مدرسته ويطبعها إلكترونياً من موقع الوزارة مباشرة، لافتة إلى أن كل مدير مدرسة يمكنه فقط أن يطلع على نتائج مدرسته على موقع الوزارة ولا يمكنه الاطلاع على نتائج باقي المدارس الأخرى. وأشارت العفيفي إلى أنها ستعمل في بداية الفصل الدراسي الثاني على مراجعة نتائج الطلاب في الفصل الدراسي الأول ومعرفة الخلل الذي قد يحدث في درجات أي مادة بحيث يتم التركيز على تلك المواد في الفصل الدراسي الثاني، وكذلك معرفة الصعوبات التي واجهها الطلاب في الأوراق الامتحانية المختلفة، حيث ستقوم مدرّسة كل مادة من مواد الثانوية العامة بالإجابة عن أسئلة امتحان كل مادة، وذلك حتى يطلع الطلاب على مواطن القوة والضعف وتدارك الأخطاء التي قاموا بها خلال أدائهم الامتحان.

طباعة