بدء محاكمة المتهم بهتك عرض‮ ‬طفلة في‮ ‬رأس الخيمة

تنظر محكمة الجنايات في‮ ‬رأس الخيمة برئاسة المستشار بلال عبدالباقي‮ ‬اليوم،‮ ‬أولى جلسات قضية هتك عرض الطفلة‮ »‬ش.ك‮« ‬من جنسية دولة لأجنبية،‮ ‬تبلغ‮ ‬من العمر خمس سنوات،‮ ‬والمتهم فيها عامل صيانة من الجنسية البنغالية‮ ‬يدعى‮ »‬ب.أ.ع‮«‬،‮ ‬استغل فرصة وجوده بمفرده معها وهتك عرضها بالإكراه‮.‬
وتعود تفاصيل القضية إلى ‮13 ‬ديسمبر الماضي،‮ ‬عندما فوجئت‮ »‬أ.ك‮« ‬والدة الطفلة المجني‮ ‬عليها،‮ ‬بقيام العامل البنغالي‮ ‬الذي‮ ‬تم استعداؤه لإنجاز أعمال صيانة للمنزل،‮ ‬بهتك عرض طفلتها وهي‮ ‬نائمة في‮ ‬المنزل بمفردها،‮ ‬أثناء خروجها مع عامل آخر لشراء بعض الأدوات اللازمة لعملية الصيانة‮. ‬وأصيبت الأم بصدمة واستلت سكيناً‮ ‬من المطبخ وطعنت المتهم‮.‬
واستدعت الأم شرطة المدينة للإبلاغ‮ ‬عن المتهم،‮ ‬وتوجهت دوريات الشرطة إلى مكان الحادث وألقت القبض على المتهم ونقله إلى مستشفى صقر لتلقي‮ ‬العلاج اللازم،‮ ‬وتم إخراجه من المستشفى بعد‮ ‬يومين ونقله إلى أحد السجون وتحويل ملف القضية إلى النيابة العامة،‮ ‬التي‮ ‬استمعت إلى أقوال المجني‮ ‬عليها ووالدتها‮.‬
واستدعى وكيل نيابة أول راشد أحمد،‮ ‬المتهم من محبسه للتحقيق معه ثم حول ملف القضية إلى محكمة الجنايات،‮ ‬بعد انتهاء التحقيقات القانونية اللازمة‮.‬
من جهة أخرى أشار التقرير الطبي‮ ‬الصادر من مستشفى صقر في‮ ‬رأس الخيمة إلى أن الطفلة تعرضت لتحرش جنسي‮ ‬أدى إلى احمرار في‮ ‬جسدها،‮ ‬دون أن‮ ‬يتم اغتصابها بشكل كامل‮.‬
فيما أمرت النيابة العامة أخيراً‮ ‬بإجراء فحص طبي‮ ‬جديد للمجني‮ ‬عليها،‮ ‬للتأكد من تعرضها لهتك عرضها أو اغتصاب من قبل العامل البنغالي‮.‬
وينص قانون العقوبات الاتحادي‮ ‬لسنة 7891‬في‮ ‬المادة رقم ‮453 ‬بإعدام كل شخص استخدم الإكراه في‮ ‬مواقعة أنثى أو ممارسة اللواط مع ذكر،‮ ‬ويعتبر الإكراه قائماً‮ ‬في‮ ‬حال كان عمر المجني‮ ‬عليه أقل من ‮41 ‬عاماً‮ ‬وقت ارتكاب الجريمة‮.‬
فيما تنص المادة رقم ‮553 ‬بعقوبة السجن المؤبد لكل شخص حاول الشروع في‮ ‬هتك عرض بالإكراه سواء لأنثى أو لذكر‮.‬

طباعة