وفاة مواطن بعد غيـبوبة 11 عامًا

أجّلت المحكمة المدنية الكلية في دائرة محاكم رأس الخيمة، التي عقدت برئاسة المستشار يوسف مرسي، قضية مواطن توفي في بداية العام الماضي بعد تعرضه لحادث سير أدى إلى دخوله في غيبوبة استمرت 11 عامًا.

وقال مرسي لـ «الإمارات اليوم» إن الهدف من تأجيل القضية هو الاطلاع على تقرير جديد من الطب الشرعي للتأكد من ما إذا كان المواطن قد توفي بسبب حادث السير أم بسبب تعرضه لمرض في معدته أثناء غيبوبته في المستشفى.

وأضاف أن المحكمة ستحدد بعد صدور تقرير الطب الشرعي موعداً جديداً للنظر في القضية، وإصدار الحكم النهائي.

وتعود تفاصيل القضية إلى عام 1998 عندما تعرض «ع.م» لحادث سير أدى إلى إصابته بشلل كامل في جسده، ودخوله في غيبوبة سريرية تامة، استمرت 11 عاما، إلى أن توفى في بداية العام الماضي.

وألزمت المحكمة المدنية الكلية شركة التأمين بدفع 750 ألف درهم تعويضاً عن الأضرار الصحية والجسدية التي لحقت بالمتوفى، فيما طالب ورثته شركة التأمين بدفع الدية الشرعية و10 ملايين و750 ألف درهم تعويضاً آخر عن فترة علاج المتوفى ودخوله في غيبوبة حتى وفاته.

طباعة