حملة لإزالة الأشجار العشوائية في أبوظبي

أشجار عشوائية نمت بين فلل ومساكن شعبية. وام

بدأت بلدية مدينة أبوظبي بتنفيذ حملة شاملة لإزالة الأشجار التي تنمو بشكل عشوائي في مختلف مناطق ابوظبي، خصوصاً في المناطق السكنية وبين الفلل وعلى جانبي الطرق، بهدف الحفاظ على المظهر الجمالي للعاصمة، ولسلامة البيئة، وحرصاً على الصحة العامة للسكان.

وتندرج هذه الحملة التي انطلقت الأسبوع الماضي من مناطق الخالدية والمناصير ومنطقة السفارات بالمشرف لتغطي المناطق كافة، ضمن حرص البلدية في المحافظة على المظهر الجمالي للعاصمة والابقاء عليها بيئة آمنة من الأخطار والآفات المختلفة، والعمل على ازالة المشوهات كافة من جميع ارجاء المدينة لما تشكله من آثار سلبية في المظهر والبيئة والسلامة العامة.

وتستهدف الحملة ازالة جميع الأشجار والنباتات العشوائية التي تنمو تلقائياً وتخلف مخاطر وآثاراً سلبية في سكان الأحياء في مدينة ابوظبي خصوصاً مناطق الفلل، نتيجة وجود فراغات بينها فتشكل هذه العشوائيات مأوى للقوارض والزواحف والحشرات والآفات ما يهدد سلامة السكان وصحتهم العامة. كما أن بعض هذه العشوائيات تتكاثف بشكل يؤدي الى إعاقة الحركة وحجب الرؤيا وإخفاء اللوحات الإرشادية خصوصاً على التقاطعات وفي الطرق الداخلية، ما يتسبب في ارباك مستخدمي الطريق ووقوع بعـض الحوادث المرورية.

وتنفذ الحملة على مراحل، حيث باشر قطاع البنية التحتية بإزالة الأشجار والأغصان القريبة من الفتحات الجانبية على الطرق وتسبب العديد من الحوادث وتعرقل حركة المرور في منطقتي الخالدية والمناصير، تلا ذلك ازالة الأشجار والنباتات بين المساكن والفلل على ان تشمل الطرق والأحياء كافة في مدينة ابوظبي والمناطق المجاورة لها حتى يتم ازالة العشوائيات والمشوهات كافة وتنظيف المدينة منها بشكل كامل.

وأشادت البلدية بتعاون الأهالي وسكان الأحياء لإنجاح جهود بلدية مدينة ابوظبي للقضاء على العشوائيات والمشوهات، ضمن حرصها على تحسين البيئة المحلية والحفاظ عليها نظيفة وصحية وإبقائها بيئة آمنة من الأخطار والآفات واستمرار الارتقاء بالخدمات النوعية التي تقدمها في اطار استراتيجيتها الهادفة لاستدامة المظهر العصري المتميز للعاصمة والمساهمة الفاعلة في جعل ابوظبي واحدة من افضل خمس عواصم على مستوى العالم.
طباعة