«صحة عجمان» تتجه إلى توطين الطب البيطري

طالب الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط في عجمان، إدارتي الموارد البشرية والصحة العامة والبيئة، بضرورة أخذ التدابير اللازمة لتوطين مهنة الطب البيطري في إدارة الصحة العامة، من خلال التعاون مع كليات الطب المتخصصة في الجامعات المحلية والمدارس الثانوية، لتوجيه الطلبة المواطنين نحو تعلم ودراسةأ مهنة الطب البيطري أالتي يفتقر إليها سوق العمل بالدولة.

وأكد أن «العمل جار على توطين غالبية الوظائف المهمة بالدائرة، خصوصاً تلك التي تحتاج إلى تعلم أكاديمي متخصص، للخروج بكفاءات مهنية من أبناء الدولة في كل الإدارات والأقسام»،ألافتاً إلى أن «مثل هذه التخصصات الأكاديمية متوافر في كل الجامعات المحلية».

من جانبه، قال مدير إدارة الصحة والبيئة بالدائرة، المهندس خالد الحوسني، «يتواصل برنامج المحاضرات التوجيهية لطلبة المدارس الثانوية في الإمارة، للتوجه نحو مهن يتطلبها سوق العمل الإماراتي، خصوصاً في ما يتعلق بمهنة الطب البيطري ودراستها أكاديمياً»، لافتاً إلى أن «الإقبال على هذه المهنة قليل من الشباب المواطن، مع أنها لا تقل أهمية عن غيرها، والدوائر الصحية في البلديات تفتقر إليها».

وأضاف أن الدائرة ستعمل على تعيين أطباء من أبناء الدولة وستعزز الأطباء البيطريين من المواطنين، وستوفر لهم كل احتياجاتهم الوظيفية ليخدموا الإمارة، مساهمة منهاأ في سد العجز فيها».

ولفت إلى أن «إدارة الصحة تواصل جولاتها الميدانية على المقاصف المدرسية بالإمارة، أللتفتيش وفحص المواد الغذائية وإجراء الفحوص المخبرية على خزانات المياه في المدارس»، مشيراً إلى أن «التفتيش سيكون بشكل عشوائي ودون مواعيد، وفق الخطة التي تشمل كل المدارس ورياض الأطفال والحضانات على مدار العام». وذكر الحوسني أن «إجماليأعدد العينات الغذائية والماء في المدارس للعام الماضي بلغ 547 عينة، منها 322 عينة غذائية صالحة و42 عينة غير صالحة تم إتلافهاأ خلال العام الماضي، و117عينة مياه صالحة في حين أن 66 عينة غير صالحة تم إتلافها من قبل مفتشي الصحة».

طباعة