مع الاحترام

«هناك مستشفيات آسيوية تقدم خدمة متميزة، من خلال الاعتناء بالناحية النفسية والترفيهية للمريض، ولا توفر علاجاً طبياً يختلف عن المتوافر في معظم مستشفيات الدولة».

رئيس جمعية أطباء
المفاصل الدكتور وليد يوسف الشحي
20 من يناير الجاري




يكشف الرأي الذي يسوقه الشحي في إطار انتقاده للرغبة المتزايدة لدى مرضى مواطنين، في تلقي العلاج في مستشفيات آسيوية، عن حقيقتين أساسيتين، تستحقان أن يضعهما المسؤول نصب عينيه. الأولى هي الأسلوب الذي تقدم به الخدمة العلاجية داخل الدولة مقارنة بـ«الاعتناء بالناحية النفسية» في المستشفيات الآسيوية.والثانية، هي وجود حاجة متزايدة إلى تعزيز الثقة بالخدمات العلاجية المقدمة داخل الدولة، حتى تكون الخيار الأول.

مراقب

طباعة